أعلن الدكتور نبيل العمودي وزير النقل ورئيس مجلس إدارة شركة السكك الحديدية السعودية (SAR) يوم الثلاثاء، أن قطار الحرمين فائق السرعة سوف يستأنف خدماته في غضون 30 يومًا، باستخدام القطار الجديد محطة مطار الملك عبد العزيز الدولي (KAIA) لخدمة سكان وزوار جدة، سيتم تشغيل القطار بين مكة والمدينة عبر مطار الملك عبد الله ومدينة رابغ الاقتصادية برابغ، حيث تم تعليق خدمة القطار يوم الأحد إثر حريق هائل أصاب محطة السكك الحديدية في منطقة السليمانية بجدة.

حريق محطة قطار الحرمين

أمرت الحكومة السعودية بتشكيل عدة لجان للتحقيق في أسباب الحريق الهائل الذي اجتاح محطة قطار الحرمين فائق السرعة في منطقة السليمانية بجدة يوم الأحد، وقال أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل أثناء تفقده آثار الحريق في المحطة يوم الاثنين، إن نتائج هذه اللوحات ستقدم إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان.

كما قال العمودي إن جميع الجهات المعنية تعطي أولوية قصوى لتوجيهات الملك وولي العهد، لتقديم الخدمات الأكثر كفاءة وأفضل للحجاج والزوار لسفرهم بين مكة والمدينة، وقال “كان هذا واضحًا عندما تحمّلوا مسؤولية إخماد الحريق”، بينما شكر جميع الذين شاركوا في إطفاء الحريق، بما في ذلك الدفاع المدني وأمن الطيران والهلال الأحمر فضلاً عن فرق الدعم من السعودية، أرامكو والقوات الجوية والهيئة العامة للطيران المدني.

وكان العمودي ومسؤولون آخرون رفيعو المستوى في مجال النقل والسكة الحديد، قد رافقوا الأمير خالد ونائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير بدر بن سلطان ومحافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد عندما زاروا محطة السكك الحديدية يوم الاثنين لتفقد الأضرار الناجمة عن الحريق.

سماء قطار الحرمين تمتلىء بالدخان بسبب الحريق

أصيب ما مجموعه 11 شخصًا في الحريق الذي اندلع في الساعة 12:35 مساءً على سطح الطابق الرابع من مبنى المحطة، حيث شوهدت أعمدة ضخمة من الدخان تتصاعد في الهواء، مما أدى إلى تعتيم سماء الصباح فوق المحطة، والجدير بالذكر أن الركاب والموظفين قد تم إجلاؤهم على الفور بعد أن أطلق إنذار الحريق من الساعة 12:05 مساءً يوم الأحد.

ساهمت أنظمة الإنذار المبكر في سلامة الجميع بشكل فعال، على الرغم من أن الحريق استمر لمدة 15 ساعة تركز بشكل أساسي على سطح المحطة، وقد قامت أنظمة الحماية من الحرائق داخل المحطة والأبواب المقاومة للحريق بعزل الطوابق الأخرى للمحطة، مما يوفر الحماية للطوابق الأولى والثانية والثالثة بالإضافة إلى الطابق السفلي الذي يضم معظم أنظمة التحكم والتشغيل.

قوات الدفاع المدني تبذل قصارى جهدها لإخماد حريق قطار الحرمين

لم يصل الحريق أيضًا إلى مسارات السكك الحديدية أو أنظمة الطاقة للسكك الحديدية الكهربائية، مما سيجعل استعادة الخدمات أسهل ويسمح للسكك الحديدية عالية السرعة بالمرور عبر المحطة التالفة، حيث اضطرت قوات الدفاع المدني إلى دعم من المروحيات، إلى الصمود لساعات طويلة لإخماد الحريق، وقد بدأت عدة وحدات من الدفاع المدني في منطقة مكة المكرمة في التحرك لإخماد الحريق وإجلاء الأشخاص المحاصرين داخل المحطة، كما استخدمت قوات الأمن المروحيات المجهزة بخزانات المياه لإخماد الحريق.