قرب الإتفاق التجاري بين الصين وأمريكا.. هل تتأثر أسعار الذهب عالمياً ومحلياً

تنتظر الأسواق العالمية الإتفاق التجاري بين الصين وأمريكا لما له من آثار حميدة على الأسعار العالمية للمنتجات، وخاصةً سوق الذهب العالمي، والذي تسفر عنه تطبيق التهدئة بين الطرفين، حيث يتوقع الخبراء هبوط جزئي لأسعار الذهب، ولكن لا أحد يعلم عن موقف الرئيسين من الإتفاق التجاري، خاصةً وأن موقف الرئيس الأمريكي  دونالد ترامب مبهم حتى الآن، ويوجد أنباء عن تأجيل الإتفاق الى ما بعد إنتخابات 2020 .

الإتفاق التجاري بين الصين وأمريكا وتأثيره على أسعار الذهب

في الفترة الحالية قام مسؤولون صينيون وأريكيون بالتوصل الى إتفاق مبدئي بإستيراد بكين للسلع الأمريكية لمدة عامين متتالين وذلك بما قيمته لا تتعدى ال200 مليار دولار عن ما إستوردته في عام 2017، بالإضافة الى إلغاء الرسوم (15%) التي فرضتها واشنطن على الواردات الصينية بقيمة 160 مليار دولار، بالإضافة الى تسهيل الوصول للمجموعات المالية الأمريكية، وهذه الإجراءات ستؤدي الى تخفيض قيمة اليوان لأغراض تنافسية وهو ما يتنافى مع سياسات الصين .

شهدت أسعار الذهب تراجعاً منذ بداية تعاملات الأسبوع الماضي بشكل قليل، لكن سرعان ما عادوت الإرتفاع مرة أخرى في نهاية الأسبوع، وفي ظل غموض الإتفاق التجاري بين الصين وأمريكا، بات توقع أسعار الذهب أمراً صعباً، لما تبقى من العام الحالي بحسب ما قاله إيهاب واصف نائب رئيس شعبة الذهب ، ومن المتوقع أن يوقع الاتفاق رسميا في أوائل عام 2020 .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.