قبائل البيضاء تكبد ميليشيا الحوثي خسائر فادحة وتأسر قائد الاستخبارات

نجحت قبائل البيضاء اليمنية في تكبيد ميليشيا الحوثي خسائر فادحة خلال اليومين الماضيين، وذلك على خلفية المعارك العنيفة بين الطرفين التي بدأت منذ أكثر من شهر ونصف الشهر، بعد اقتحام الميليشيا أحد المنازل في مديرية ردمان وقتلهم امرأة تنتمي إلى قبيلة آل عوض.

وترددت أنباء عن أن القبائل أسرت قائد استخبارات ميليشيا الحوثي، وقائد كتائب الرزامي في البيضاء عبدالملك المروني المكنى “أبو حسين”، وفي الوقت الذي اعتدت فيه الميليشيا على المدنيين بكل الوسائل.

قبائل البيضاء تلقن الميليشيا الحوثية درسا في ردمان

وقال مصطفى البيضاني، رئيس المركز الإعلامي للمقاومة بالبيضاء، في تصريحات صحفية، إن قبائل البيضاء تلقن الميليشيا الحوثية درسًا لن تنساه، بالتعاون مع قبيلة آل عوض، وذلك في مديرية ردمان.

وأضاف رئيس المركز الإعلامي للمقاومة بالبيضاء، أن المليشيا تتكبّد خسائر فادحة في الأرواح والمعدات، موجهًا الشكر إلى التحالف العربي الذي نفّذ غارات جوية دمرت تعزيزات حوثية، إذ جاء على النحو التالي:

  • 4 عربات مدرعة.
  • أسلحة
  • أفراد
  • دوريات

دعوة إلى حشد القبائل في اليمن لمواجهة الميليشيات

أما ياسر العواضي، القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام، فقد دعا قبائل البيضاء إلى الحشد في مواجهة ميليشيا الحوثي والدفاع عن ردمان، مؤكدًا أنهم لم يسعوا إلا للسلام وحقن الدماء لكن الميليشيات تستهدفهم بالقذائف الصاروخية.

قبائل البيضاء تكبد ميليشيا الحوثي خسائر فادحة وتأسر قائد الاستخبارات 1

وأشار إلى أن ميليشيا الحوثي قتلت “الشهيدة جهاد” ورفضوا تسليم الجناة للعدالة، مطالبًا جميع أبناء البيضاء ومأرب وشبوة وجميع القبائل بالتكاتف، لمواجهة الميليشيات الحوثية المعتدية على القبائل اليمنية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.