قاسم سليماني نجح في احباط المخطط الأمريكي للشرق الأوسط الجديد

اكد القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي، أن قاسم سليماني نجح في إحباط مخطط الشرق الأوسط الجديد الذي سعت له أمريكا، وأنه كان حاضراً في مواجهة إسرائيل في لبنان وفلسطين، مشيراً إلى أن الفلسطينيين كانوا يحاربون بالحجارة قبل تدخل سليماني، ونجاحه في جعل المناطق المحتلة في غزة والضفة الغربية ساحات حرب حقيقية وجحيم للصهاينة، حتى اضطروا لبناء جدار لحماية أنفسهم.

جاء ذلك خلال احياء ذكري الأربعين لقاسم سليماني القائد السابق للحرس الثوري الإيراني الذي قتل في غارة لطائرة أمريكية على مطار بغداد في يناير الماضي، وردت ايران علي مقتلة بقصف القواعد الامريكية في العراق بالصواريخ الباليستية.

سنهاجم إسرائيل وأمريكا

وهدد سلامي بمهاجمة إسرائيل وامريكا في حال حدوث أي عدوان علي ايران او مصالحها في سوريا والعراق، مؤكداً ان كلامه سيكون مصحوباً بالعمل وان ايران قادرة علي ضرب الطرفين معاً، وإعادة الإسرائيليين الي البحر الذي جاؤوا منه.

الأمريكيون يصلون متأخرين او لا يصلوا ابداً

وحذر حسين سلامي الإسرائيليين من التعويل علي الدعم الأمريكي، قائلاً ان “الأمريكيين يأتون متأخرين دائماً، أو لا يأتوا ابداً، جاء ذلك رداً علي تصريحات مسئولين إسرائيليين بأنهم يعملون بالتنسيق مع الأمريكيين لضرب التواجد الإيراني في العراق وسوريا.

واكد قائد الحرس الإيراني أن قاسم سليماني قدم دمائه فداءً لاستقرار وأمن الشعب الإيراني ودفاعاً عن المصالح الإيرانية في المنطقة، ولمواجهة الحلف الصهيوني – الأمريكي لإعادة رسم خارطة الشرق الأوسط الجديد، وهو ما نجح سليماني في إحباطه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.