في بيان شديد اللهجة للأزهر: الحجاب فرض بنصوص قرآنية واضحة .. واتركوا الفتوى للمتخصصين

في بيانٍ شديد اللهجة صرح مركز الأزهر العالمي للفتوي الإلكترونية  بانتشار بعض الأفكار والفتاوى في الفترة الأخيرة التي تدعي عدم فرضية الحجاب، وعقب المركز أن تلك الأفكار هي مجرد ادعاءات لا تمت للإسلام بصلة.

الرأي الشرعي في قضية الحجاب

فعن طريق فتوى رسمية أصدرها مركز الأزهر العالمي للفتوي الإليكترونية، بخصوص الرأي الشرعي في قضية الحجاب، أوضح بها فرضية الحجاب، وذلك بنصوص قرآنية قطعية الثبوت والدلالة لا يُقبل الاجتهاد بها بأي شكل، وليس لأحد الحق في مخالفة الأحكام الثابتة، كما أشار المركز إلى أنه لا يمكن قبول الخوض في تلك الفتاوي والأمور الدينية من العامة أو غير المتخصصين مهما بلغت ثقافتهم.

وأهاب المركز بأصحاب تلك الإدعاءات عن عدم فرضية الحجاب، أن يتوقفوا عن إطلاق الأحكام الشرعية بغير وجود دليل، وأن يتركوا الفتوىٰ للمتخصصين من أهل العلم، وألا يتدخلوا في أمور ليسوا أهل لها.

وذكر المركز الأزهر العالمي للفتوي الإلكترونية مجموعة من الآيات القرآنية التي توضح فرضية الحجاب، مثل قول الله ﷻ: {وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَىٰ جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ…} [المؤمنون: 31].

هذا بالإضافة إلى قوله ﷻ: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَىٰ أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللهُ غَفُورًا رَحِيمًا} [الأحزاب: 59].

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.