في بيان رسمي.. الحكومة توضح حقيقة انتشار أسراب من الجراد بالمناطق الحدودية المصرية

رداً على ما تردد خلال الأيام الماضية عبر المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، من أنباء حول انتشار أسراب من الجراد بالمناطق الحدودية المصرية، مما يؤثر على سلامة المحاصيل والأراضي الزراعية، نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، في بيان رسمي اليوم الجمعة الموافق 6 مارس2020، تلك الأنباء تماماً، وللوقوف على حقيقة الأمر تواصل المركز مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي لتوضيح الحقيقة للمواطنين.

حقيقة انتشار أسراب من الجراد بالمناطق الحدودية المصرية

بالتواصل بين المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ووزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، نفت الوزارة من جانبها الأنباء المتداولة حول انتشار أسراب الجراد بالمناطق الحدودية المصرية، مؤكدة أن تلك الأنباء لا صحة لها على الإطلاق.

وشددت الوزارة على استعدادها الكامل وخطتها المتكاملة لمواجهة أي هجوم للجراد بأي منطقة على مستوى الجمهورية.

رفع درجة الطوارئ منذ بداية الشتاء

وأشارت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، إلى قيامها برفع درجة الطوارئ القصوى منذ بداية فصل الشتاء، كإجراء احترازي، بسبب زيادة أعداد الجراد مع تساقط الأمطار وزيادة المساحات الخضراء، لافتة إلى عمليات المسح اليومية التي تتم لمواجهة أي هجوم للجراد لمنع وصوله للأراضي الزراعية في الدلتا والوادي ومناطق الاستصلاح الجديدة.

وزارة الزراعة
شائعات وحقائق

خطة وزارة الزراعة لمكافحة الجراد

في ضوء خطة الوزارة لمكافحة الجراد، تم إنشاء خطوط دفاعية على الحدود والسواحل المصرية، تليها خطوط دفاعية ثانية بعمق الصحراء، والثالثة على الزراعات، وذلك لمواجهة أسراب الجراد الصحراوي والقضاء عليها قبل وصولها للمناطق الزراعية، وذلك فضلاً عن المتابعة الدورية من قِبل فرق عمال الجراد لرصد أي تجمعات للجراد للتعامل الفوري معها.

وفي النهاية، أهابت الوزارة برواد مواقع التواصل الاجتماعي وكافة وسائل الإعلام، بضرورة تحري الموضوعية والدقة فيما يُنشر، وذلك لتجنب نشر معلومات مغلوطة قد تثير حالة من الجدل بين أوساط الرأي العام.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.