فيضان هذا العام عال ويستمر لمنتصف نوفمبر .. الري ترفع درجة الاستعداد لإدارة واستيعاب ارتفاع مناسيب المياه

تواصل اللجنة الدائمة لتنظيم إيراد نهر النيل اجتماعاتها الدورية اليوم السبت الموافق 10 اكتوبر 2020م، برئاسة الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى، وبحضور القيادات التنفيذية بالوزارة والمركز القومى لبحوث المياه، حيث تقوم بمتابعة موقف فيضانات النيل في العام المائي الحالي، وتأثيرها على إجمالي الموارد المائية في مصر، ما يوجب تنفيذ آليات لإدارة وتوزيع المياه بما يحافظ على المنسوب الآمن لنهر النيل وفرعيه .

فيضان هذا العام عال ويستمر لمنتصف نوفمبر

أوضحت تقارير وزارة الري أن فيضان هذا العام عالي وجاري التعامل معه وفق مجموعة من السيناريوهات الموضوعة، حيث تشير بيانات الرصد إلى استمرار الفيضان حتى منتصف نوفمبر القادم، مع تأكيد بأن وزير الموارد المائية والرى كلف برفع درجة الاستعداد والمرور الدوري على جميع محطات الرفع وشبكتي الترع والمصارف ومخرات السيول للتأكد من جاهزيتها، لاستقبال مياه الفيضان، بعمل صيانة دورية لحوالي 117 مخر وسيل .

فيضان هذا العام عال ويستمر لمنتصف نوفمبر .. الري ترفع درجة الاستعداد لإدارة واستيعاب ارتفاع مناسيب المياه 1
إعلان حالة الاستنفار لاستقبال فيضان النهر

وأعلنت وزارة الموارد المائية والرى، حالة الاستنفار العام بكافة الأجهزة والقطاعات التابعة لها، لاستقبال فيضان نهر النيل، ولا سيما أن مناسيب المياه بدأت في الارتفاع مع وصول مياه الفيضان من الهضبة الاستوائية وهضبة الحبشة، موضحة وجود توجيهات من الوزير باستمرار تنفيذ إزالة التعديات على المجاري المائية ولا سيما نهر النيل بفرعيه دمياط ورشيد، والتي تحد من قدرة الشبكة على استيعاب المياه الزائدة أثناء فترة السيول أو وقت الطوارئ .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.