فيروس كورونا يهدد الملاعب الإفريقية وعدة بطولات يطاردها شبح الإلغاء

بدأ شبح انتشار فيروس كورونا المميت يطرق أبواب ملاعب كرة القدم بالقارة السمراء، مما دفع عدداً من دول القارة الإفريقية لاتخاذ بعض التدابير الوقائية اللازمة لمواجهة هذا الفيروس القاتل، وامتدت هذه الخطوات لتشمل الأنشطة الرياضية في عدة دول، كان من أبرزها دولة المغرب العربية، والتي يشارك منها أربعة أندية في البطولتين الإفريقيتين، دوري أبطال أفريقيا وكذلك بطولة كأس الكونفدرالية.

تجميد النشاط الرياضي بالمغرب ومخاوف من أن يتسلل القرار للاتحاد الأفريقي

اتخاذ اتحاد كرة القدم بدولة المغرب قراراً بتجميد النشاط الرياضي المحلي في المغرب، والجدير بالذكر أن الرجاء والوداد المغربيين يشاركان في بطولة دوري أبطال أفريقيا، وخاضا دور الذهاب من الدور ربع النهائي من البطولة، ونجح كلا الفريقين في الفوز بمباراة كلاً منهما، حيث انتصر الوداد على فريق النجم الساحلي وانتصر الوداد على مازيمبي الكونغولي، في حيأ أن فريق نهضة بركان وفريق حسنية أغادير يشاركان في بطولة كأس الكونفدرالية كممثلين للمغرب في البطولة الأفريقية، وتسود حالة من الترقب والقلق تجاه بطولات القارة الإفريقية بعد القرار المغربي، فمن المحتمل أن يتسلل هذا القرار إلى غرفة صناعة القرار داخل الاتحاد القاري خصوصاً وأن فيروس كورونا قد تفشى في عدد من المجتمعات الرياضية على مستوى العالم.

الكاف يتابع المستجدات بحرص شديد، ومخاوف من اتساع بؤرة انتشار كورونا في الأدوار القادمة

الكاف يراقب مستجدات كورونا
الغاء البطولات الإفريقية لن يكون سهلاً

لمحت عدة تقارير صحفية إلى أن الكاف يضع نصب عينيه كافة التطورات الخاصة بانتشار فيروس كورونا المستجد، موضحةً أن قرار إلغاء البطولات القارية سيكون قراراً بالغ الصعوبة، في انتظار أن تكشف الأيام المقبلة الستار عن مصير بطولات القارة السمراء، وذلك في ظل الإمكانيات الضعيفة التي تمتلكها إفريقيا في مواجهة الفيروس إذا ما قورنت بتلك المتواجدة في قارتي آسيا وأوروبا، والجدير بالذكر أن البطولات الأفريقية حالياً في منتصف طريقها، حيث تم إجراء مباريات الذهاب من الدور ربع النهائي، إلا أن رصد حالات مصابة بكورونا في عدة دول عربية وإفريقية يصعّب من الموقف.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.