فيروس كورونا يقرع أبواب كرة القدم عن طريق أحد اللاعبين المنضمين حديثاً لنادي مانشستر يونايتد

بعد أن انتشر فيروس كورونا الجديد ذو التأثير القاتل في أنحاء الصين، مما أثار الرعب على مستوى العالم، ها هو الآن يهدد اللعبة الأكثر شعبية على مستوى العالم، لعبة كرة القدم، حيث حيث جاء عبر سولشاير مدرب مانشستر يونايتد بأن اللاعب النيجيري أوديون إيجالو لم يستطع مشاركة بعثة النادي الإنجليزي في السفر إلى الأراضي الإسبانية للاشتراك في المعسكر المقام هنالك، والجدير بالذكر بأن اللاعب النيجيري قد انتقل على سبيل الإعارة حديثاً إلى نادي الشياطين الحمر، قادماً من الملاعب الصينية، حيث أتم مانشستر يونايتد صفقة انتقاله على سبيل الإعارة من صفوف النادي الصيني شنغهاي شنهوا، وأتبع سولشاير بان المهاجم النيجيري وصل حديثاُ من الصين، فلم تتخطى مدة إقامته في بريطانيا 14 يوماً، وهي مدة حضانة الفيروس القاتل، مماد دفع النادي إلى الخوف من اصطحابه في المعسكر  المقام في إسبانيا لوجود احتمالية لعدم قدرته على دخول الأراضي الإنجليزية مجدداً.

إيديون إيجالو المنتقل إلى صفوف مانشستر يونايتد
إيديون إيجالو المنتقل إلى صفوف مانشستر يونايتد

تم اتخاذ الإجراءات المتبعة مع حالات كورونا المحتملة

تبعاً لما تم الإعلان عنه من منظمة الصحة العالمية من مدة حضانة المرض 14 يوماً، تم وضع اللاعب النيجيري تحت الملاحظة والعزلة، حيث تم تحديد الإجراءات العالمية في الحجر الصحي الإلزامي بينما قامت بعض الدول على مستوى العالم بإيقاف رحلاتها الجوية من وإلى الصين.

كورونا يقرع أبواب ملاعب الكرة العالمية ويهدد مصير مسابقات عدة

لا يُعد اللاعب النيجيري أول ظهور لشبح كورونا في ملاعب الساحرة المستديرة، حيث كان أول من عانى من ظهور هذا الفيروس القاتل هو الدوري الصيني، حيث اتخذت السلطات الصينية قراراً بتأجيل منافسات الدوري الصيني الممتاز لأجل غير مسمى، نظراً لتزايد تسجيل اصابة عدة حالات، وخوفاً من انتشار فيروس كورونا الجديد من بؤرة انتشار المرض مدينة ووهان إلى سائر مدن الصين. في حين أن دوري أبطال آسيا كان ثاني المتأثرين بشبح هذا الفيروس القاتل، نظراً لمشاركة الأندية الصينية ضمن منافسات دوري أبطال آسيا، مما اضطر الاتحاد الآسيوي لتأجيل المباريات التي تتضمن مشاركة الأندية الصينية، وتطبيق الحجر الصحي على المغادرين من الأراضي الصينية ضمن اجراءات منع انتشار المرض. حيث جاء قرار الاتحاد الآسيوي عقب اجتماعه الطارئ الأسبوع الماضي، حيث تشارك أرعة أندية صينية ضمن النسخة الحالية من بطولة دوري أبطال آسيا وهي: بكين، جوانجو إيفرجراند، شنغهاي شنوا، شنغهاي SIPG.

في حين تم اتخاذ قرار أيضاً من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بتأجيل أمم آسيا لكرة الصالات، والتي كان من المفترض إقامتها على أراضي تركمانستان خلال شهر فبراير الجاري، وذلك على الرغم من أهميتها لتصعيد خمس منتخبات لتمثيل آسيا في كأس العالم لكرة الصالات شهر سبتمبر المقبل على الأراضي الليتوانية. في حين قامت السلطات الأسترالية بتطبيق الحجر الصحي على لاعبات منتخب الصين للسيدات، وذلك عقب مشاركة لاعبات الصين في التصفيات المؤهلة المؤهلة للألعاب الأوليمبية.

الاضطراب يضرب صفقات اللاعبين من وإلى الصين بسبب كورونا

نشطت الأندية الصينية في الفترة الأخيرة في استقطاب نجوم بارزين من مختلف أندية العالم، نظراً لتقديمها لرواتب مغرية لهؤلاء اللاعبين، ولكن نظراً لانتشار فيروس كورونا القاتل الذي أكدت منظمة الصحة العالمية عدم التوصل للقاح له حتى الآن، توقفت عدة صفقات قوية كانت أندية الدوري الصيني في طريقها إلى حسمها خلال الفترة الماضية، فتبعاً لما جاء في الصحيفة الإيطالية لاجازيتا ديلل سبورت، فقد كان من المقرر انتقال نجم روما اللاعب الأرجنتيني خافيير باستوري إلى احد اندية الدوري الصيني، إلا أن الصفقة تم التراجع فيها بسبب تبعات انتشار الفيروس. في حين شهدت الفترة الماضية هجرة جماعية للمحترفين في صفوف الأندية الصينية، حيث أوضحت آس الإسبانية أن اللاعب يانيك كاراسكو انتقل من داليان الصيني إلى أتليتيكو مدريد الإسباني بسبب الخوف من شبح فيروس كورونا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.