بأعجوبة أب يُنقذ ابنته من الموت تحت عجلات القطار

تداولت صفحات التواصل الاجتماعي الفيسبوك وتويتر وانستجرام مقطع فيديو لأب يحتضن ابنته الطفلة ويحميها جسمه وينقذها من الموت تحت عجلات القطار الذى كان يسير بسرعة كبيرة وقد وقعت هذه الحادثة فى محطة السكة الحديد بالإسماعيلية.

وأكد بعض الحاضرين للمشهد بأن الفتاة أغمي عليها وسط ذهول من الموجودين، وهم يدعون الله لإنقاذ الفتاة وأبوها من الموت المحقق حيث أن القطار كان يسير بسرعة كبيرة ولم يتوقف عن السير لمدة دقيقتين متتاليتين ظل الأب خلال هذه الفترة محتضناً ابنته بشدة تحت عجلات القطار، وأن الفتاة كانت تحتضن والدها ولو أنها حركت يدها قليلا ربما كانت قد فقدت ذراعيها أو حتى حياتها ولكن الله سبحانه وتعالى انقذهما من الموت المحقق.

وعن تفاصل الواقعة التى حدثت فى تمام الساعة الواحدة إلا الربع ظهر أمس الأحد حيث كان الأب يقف بالخطأ على رصيف القطار المتوجه من مركز أبو حماد رغم أنه كان متوجه للقاهرة وعندما عرف الأب بأنه يقف على الرصيف الخطأ نزل مسرعاً ليعبر للرصيف الأخر من على قطبان السكة الحديد وعندما راى القطار مقبل عليه صعد بسرعة ولم تتمكن ابنته من الصعود مرة أخري وأصيبت ابنته بالرعب من دخول قطار البضائع عليها مسرعاً، وبسرعة مذهلة قفز الأب واحتضن ابنته ليحميها بجسده من الدهس تحت عجلات القطار.

وأصيب الركاب المتواجدون على رصيف القطار بالذعر والفزع وظن الجميع بأن الإثنين قد لقيا مصرعهما الأب وابنته، وكانت المفاجأة بعد مرور القطار خرج الأب وابنته أحياء، وأحضر المتواجدين كرسي وعصير للأب وابنته حتى تجاوزا الصدمة العنيفة حتى تمكنا من الحركة واستمر ذلك مدة ربع ساعة وبعدها انصرف الجميع بدون تحرير أي محاضر بالواقعة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.