فورت نايت ترتكب 3 أخطاء جسيمة وثلاثون يومًا خطيرة في تاريخ اللعبة

الخطأ وارد في كل شيء هذا أمر مُسلم به، ففي الوقت الذي تُحقق فيه فورت نايت شعبية كبيرة ونجاحات مستمرة هي الأخرى ترتكب أخطاء وصفها البعض بالجسيمة، والتي لا تتناسب مع قيمتها ومهارة القائمين عليها في شركة إيبك الأكبر في تطوير الألعاب الإلكترونية على مستوى العالم، هذا بكل تأكيد لا يقلل أبدًا من اللعبة فقد رأينا أخطاء في ببجي وأخرى في Call of duty، ولكن في ذات الوقت يجب أن تتدارك اللعبة أخطاءها وبسرعة خاصة إذا كان عدد لا بأس به من لاعبو fortnite قد وصلوا لمرحلة من الملل والضجر.

أخطاء فورت نايت

كان شيء يستحق العجب حقًا عندما أعلنت الشركة الأمريكية أن الموسم الحالي والذي بدأ في منتصف شهر أكتوبر 2019 سوف ينتهي في منتصف فبراير 2020، أي سيستمر ما يقرب من 4 أشهر هذا غير معقول موسم واحد يستغرق ثلث العام، بينما أربعة أخرى استغرقت فقط ثمانية شهور، الأمر أصاب اللاعبون بالملل، وهناك ترقب شديد لما سيحدث خلال الشهر المتبقي، فقد أنهينا احتفالات أعياد الميلاد وأوشك الشتاء على الانتهاء على الخريطة حيث بدأ الجليد يذوب في بعض المناطق، ووضع حرب نجوم هو الآخر ينتهي خلال ساعات فماذا ستفعل Fortnite خلال الفترة القادمة.

فورت نايت ترتكب 3 أخطاء جسيمة وثلاثون يومًا خطيرة في تاريخ اللعبة
فورت نايت ترتكب 3 أخطاء جسيمة وثلاثون يومًا خطيرة في تاريخ اللعبة

يشك الكثيرون في أن فورت نايت سوف تقدم جديد بل ويحذرون من هذا الأمر، فهذا الشهر المُقبل سيكون أخطر فترة تمر بها اللعبة مُنذ بدايتها فلا يوجد أخبار عن أي إضافات قادمة، ولكن ما زال عشاق اللعبة يثقون بشكل كبير في مطوريها ويراهنون على أن هناك تحديث سيكون بمثابة مفاجأة للجميع، وفي ذات الوقت بعض المتنافسون الآخرون يصرحون بوضوح عبر حساباتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي بأن الملل بدأ في التسرب لنفوسهم، فماذا عنك هل أنت مع الفئة الأولى المُتفائلة أم مع الثانية اليائسة؟.

لا أوضاع جديدة في فورت نايت

نتذكر طوال الفترات الماضية أن اللعبة كانت تطرح كل مدة قليلة وضع جديد تعتمد فيه على إبهار لاعبيها، فمن منا ينسى Food Fight و Disco Domination؟، لا يوجد في الوقت الحالي تدفق للمحتوى والتغيرات المؤثرة، يصف البعض الوضع الحالي بأنه ورطة فعلية للعبة فلا يوجد تحديات مُثيرة، أصبحنا نرى تغييرات فورتنايت مُقتصرة فقط على تعديل أماكن في الخريطة أو احتفالات ببداية حدث وبدء آخر، هذا الأمر لا يتناسب مطلقًا مع لعبة قتالية ذات تنافسية عالية.

اللاعبون يريدون تحديات قوية ومواجهات وصدامات تخلق جو من المتعة والإثارة والندية، حتى التحديات التي أصبحت مطروحة للاعبين نجدها أصبحت مغلقة وتحتاج لمهام أخرى لفتحها، حتى أصبح العديد من المتسابقين لا يرى أهمية لبذل مجهود للوصول إلى تحديات لا تُشبع رغباتهم في تحقيق المتعة الشخصية لهم.

خطأ تسمية مواسم فورت نايت

يتعجب الكثيرون من ذلك الخلط في التسميات فلماذا نقول الموسم العاشر الفصل الأول، ثم نقول الفصل الثاني وما الفارق لدى الشركة في التسمية بين موسم وفصل؟، وما هي الخصائص التي تجعلنا نفرق بينهما سواء في المسميات أو المحتوى؟، يرى العديد من اللاعبين أنه لا يوجد أي سمات تجعلنا نستطيع تحديد هذا الفارق، وبرغم كل ما سبق يرى حتى من يتبنون هذه الأخطاء السابق ذكرها أنها لا تقلل أبدًا من النجاحات التي حققتها فورت نايت طوال الفترة الماضية، ولكن لأنهم يعشقونها ويرونها عملاق في عالم الألعاب الإلكترونية خاصة في مجال القتال، لذلك فهم يهدفون من تلك الانتقادات أن تنتبه الشركة لمثل هذا الأمور حتى لا تتأثر اللعبة مستقبلاً، وتظل رائدة في هذا المجال وهذا تحديدًا ما يطلبه هؤلاء من اللعبة.

فورت نايت ترتكب 3 أخطاء جسيمة وثلاثون يومًا خطيرة في تاريخ اللعبة

مطالب مُقترحة من فورت نايت

تكثيف التحديات التنافسية التي تتلاءم مع لعبة قتالية.
التقليل من الأمور الاحتفالية التي تُخرج اللعبة خارج نطاقها.
عدم إطالة المواسم وعدم تقسيمها إلى فصول.
إبداء توضيحات بشأن التحديثات الجديدة كما كان يحدث قبل هذا الموسم.
جعل التحديات مفتوحة وغير مُغلقة وذات أهمية للمراحل التالية.
إضافة أسلحة جديدة وزيادة العناصر النادرة ولو بشكل بسيط.

فإذا كنت من عشاق اللعبة وهذا شيء مؤكد، وإلا ما جئت لتقرأ هذا المقال، فهل ترى أن هذه الأمور منطقية؟، أم لديك مقترحات أخرى تريد إضافتها؟، لتظل فورت نايت على النجاح التي وصلت إليه في عالم الألعاب الإلكترونية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.