هل فوائد البنوك حلال أو حرام؟.. دار الإفتاء تُجيب

نشرت دار الإفتاء المصرية على صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، فتوى رسمية وإجابة عن سؤال يشغل تفكير الجميع في مصر والعالم الإسلامي وهو “هل عوائد البنوك حلال أو حرام؟”، “وهل التعامل معها فيه شبهة أو لا؟”، وهو سؤال دائمًا ما يشغل الجميع ويبحث الكثيرين من وقت إلى آخر عن حكم الشرع في فوائد البنوك، ورأي دار الإفتاء في الفوائد.

فوائد البنوك حلال أو حرام؟.. دار الإفتاء تجيب

وجاء رد دار الإفتاء على هذا السؤال عبر صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، أن دفاتر التوفير والودائع والإيداع في البنوك ونحوها هي من باب “عقود التمويل المستحدثة”، وأضافت دار الإفتاء في ردها، أن عقود التمويل المستحدثة تلك تختلف عن القروض التي تجر النفع المحرم، مضيفه أن الإيداع في البنوك ودفاتر التوفير وغيرها لا علاقة لها بالربا، وأنهت الدار ردها “والله سبحانه وتعالى أعلم”

رأي الشيخ أحمد الطيب في فوائد البنوك:
في أحاديث سابقة للشيخ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر للإجابة عن “هل فوائد البنوك حلال أو حرام؟” أكد فضيلته أنه حتى الآن، لم يتم الاتفاق بين العلماء والفقهاء على اباحة المعاملات البنكية الحديثة، مضيفًا أن البعض يرى أنها ربا والبعض يرى أنها حلال، وأضاف أنه نظرًا لهذا الاختلاف وعدم الاتفاق، فأنه عندما كان يعمل مفتيًا بدار الإفتاء، وعند ورود مثل هذا السؤال” كانت الإجابة: إذا كانت نية المودع إقراض الأموال للبنك للحصول على فائدة فهذا حرام، أما إذا كانت نية المودع استثمار الأموال في البنك واعتباره شريكًا فهذا حلال، وأكد فضيلة الدكتور أحمد الطيب في تصريحات سابقة أن الربا من المعاملات المحرمة شرعًا.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.