فضل صيام الست من شوال بعد انقضاء رمضان ومتى يبدأ صومها

بعد انقضاء أيام رمضان المباركات، تزايدت بشدة عمليات البحث عن فضل صيام الست من شوال ومتى يبدأ صومها، فالصوم عبادة من العبادات التي فرضها الله تبارك وتعالى لتطهير القلوب وشفاءها من أمراضها، لذا يعتبر شهر رمضان المبارك فرصة ينتظرها المسلم كل عام لتطهير قلبه ومراجعة نفسه، ويعقب صيام هذا الشهر الفضيل، فرصة أخرى من الفرص الغالية التي يجب على المسلم  الحرص على اغتنامها، وهي صيام الست من شوال، لما لصومها من فضل عظيم، ومن خلال سطورنا التالية، ندعوكم متابعينا الكرام للتعرف على فضل صيام الست من شوال ومتى يبدأ صومها.

فضل صيام الست من شوال ومتى يبدأ صومها

لصيام الست من شوال فضل كبير وأجر عظيم من الله تبارك وتعالى لعباده، فمن حرص على صيام تلك الأيام المباركات، كُتِب له أجر صيام سنة كاملة، والدليل على ذلك، ما ورد في حديث أبي أيوب رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

من صام رمضان وأتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر

كما أن صيام ستّ من شوال، له فضل كبير في تعويض أي تقصير ونقص كان قد حدث في صيام شهر رمضان المبارك، فعندما يأتي يوم القيامة يؤخذ من النوافل لجبران نقص الفرائض، والدليل على ذلك ما ورد عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، في الحديث الشريف:

إِنَّ أَوَّلَ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ الْمُسْلِمُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ الصَّلَاةُ الْمَكْتُوبَةُ، فَإِنْ أَتَمَّهَا، وَإِلَّا قِيلَ: انْظُرُوا هَلْ لَهُ مِنْ تَطَوُّعٍ. فَإِنْ كَانَ لَهُ تَطَوُّعٌ أُكْمِلَتْ الْفَرِيضَةُ مِنْ تَطَوُّعِهِ، ثُمَّ يُفْعَلُ بِسَائِرِ الْأَعْمَالِ الْمَفْرُوضَةِ مِثْلُ ذَلِكَ.

صيام ست من شوال
فضل صيام الست من شوال

موعد صيام الست من شوال

أجمع العلماء على تحريم صيام اليوم الأول من شهر شوال، وهو اليوم الأول من عيد الفطر، على أن يجوز بدء صومها من اليوم التالي ليوم عيد الفطر، حيث قال الإمام النووي في شرح مسلم

قال أصحابنا والأفضل أن تصام الستة متوالية عقب يوم الفطر فإن فرقها أو أخرها عن أوائل شوال إلى أواخره حصلت فضيلة المتابعة لأنه يصدق أنه أتبعه ستاً من شوال.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.