“غسل وتقطيع”.. وزيرة البيئة تشرح أفضل طريقة للتخلص من الكمامات والقفازات

انتشر استخدام المستلزمات الطبية في مصر، خصوصًا الكمامات والقفازات، خلال هذه الفترة، للوقاية من عدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) الذي أصاب مئات الآلاف حول العالم، ورغم أن هذه المستلزمات الطبية للوقاية من العدوى، فإنها أيضًا قد تكون سببًا في انتشارها إذا ما جرى التخلص منها بطُرق سليمة.

وحتى لا تكون الكمامات والقفازات مصدرًا لنقل الفيروس التاجي، الذي وصفته منظمة الصحة العالمية بـ”الجائحة” و”الوباء”، فقد نصحت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة المواطنين، بالتخلص الآمن من الكمامات والقفازات، وعدم إلقائها في الشارع، أو في الأماكن العامة المختلفة التي يتردد عليها الناس.

التخلص من الكمامات والقفازات

وذكرت وزيرة البيئة، في مداخلة هاتفية مع برنامج “مساء DMC”، عبر فضائية “DMC”، مساء اليوم الثلاثاء، أن الطريقة المُثلى للتخلص من الكمامات والقفازات، بغسلها بالماء والصابون لمدة 40 ثانية، ثم تقطيعها ورميها في القمامة.

وحذرت الوزرة من رمي الكمامات والقفازات في الشوارع، لأن ذلك يسهم في نشر فيروس كورونا المستجد وأي فيروسات أخرى، مطالبة بضرورة تقطيع الكمامات والقفازات، عند رميها، لعدم قيام البعض باستخدامها مرة أخرى، وينتقل إليه الفيروس إذا كان بها.

"غسل وتقطيع".. وزيرة البيئة تشرح أفضل طريقة للتخلص من الكمامات والقفازات 1

وكان “فؤاد” أوضحت، في تصريحات أمس، أن فصل القمامة أو النفايات العضوية عن الطبية في أثناء الحرق بمحارق مغلقة يقلل من فرص انتشار العدوى عامة وفي فيروس كورونا على وجه الخصوص، لافتة إلى أن التفتيش والمتابعة يشمل عملية النقل من المستفشيات حتى المحارق وأن تلك المنظومة ستستمر حتى بعد كورونا لتبقى شوارع مصر نظيفة ومعقمة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.