غرامة 162 ألف جنيه على مطلقة وحبسها شهرا لتغيبها عن 3 جلسات رؤية

تشهد أروقة محاكم الأُسرة في مصر، آلاف القضايا التي تُنظر يوميًّا، لإنهاء نزاعاتٍ عائلية “يطول حبالها” في الغالب، إذ إنها “غَرزة قانوية” يقع فيها كل من الزَّوج والزَّوجة، بينما الضحية الأكبر هُم أطفالٌ يُواجهون واقعًا مريرًا و”بهدلة كانت مستخبية” فتُغير حالتهم النفسية، والاجتماعية من الاستقرار إلى الدمار.

وفي حُكمٍ ربما لم يتكرر كثيرًا، ألزمت محكمة مصر الجديدة، دائرة التعويضات، اليوم الإثنين، مُطلقة بدفع مبلغ قدره بـ162 ألف جنيه لطليقها، فضلا عن حبسها لمدة شهر، وإسقاط الحضانة عنها مؤقتا لمدة 6 أشهر، بسبب الأضرار المادية والنفسية التي لحقت بطليقها، نتيجة تخلفها عن تنفيذ ثلاث جلسات رؤية لأطفاله التوأم في أحد النوادي الشهيرة.

تغريم مطلقة وحبسها شهرا

حيثيات حكم المحكة في تلك قضية تغريم مطلقة وحبسها شهرًا، كشف عن أن أحد النوادي الرياضية الشهيرة، محل رؤية الأطفال، جمّد الرؤية نهائيا، لانقطاع المدعي عليه (الزوجة)، وهو ما تم تقديم شهادة به إلى المحكمة، فيما حرّر الزوج بلاغا في قسم شرطة مصر الجديدة، أكد فيه أن مطلقته راوغت في تنفيذ حُكم الرؤية، حتى تسقط حقه بإقامة دعوى قضائية.

غرامة 162 ألف جنيه على مطلقة وحبسها شهرا لتغيبها عن 3 جلسات رؤية 1

ووفقا للقانون أقام الزوج دعوى قضائية أمام المحكمة التي أصدرت حكمها السالف، طالب فيها بتعويضٍ من طليقته التي “خلعته”، ومنعته من رؤية أطفاله، رغم تأكيده أنه حاول معها وديًّا من أجل تربية الأطفال بينهما، فسمح له القضاء برؤية أطفاله مرة كل أسبوع لمدة 3 ساعات، بالإضافة إلى حقه في التعويض.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.