عودة المغول و ظهور أرطغرل وكشف أسرار صداقة الشيخ مع أرطغرل وخطة يانيس أحداث خطيرة بالحلقة الثالثة من المؤسس عثمان

رأينا يوم الاربعاء الماضى حلقة ثانية من مسلسل المؤسس عثمان وأنتهت بلقاء الشيخ أده بالى أو أديب على بعثمان وكان لقاء لاول مرة بينهما على الرغم من انه من المتفرض تأريخيا ان عثمان قد تربى على يده فقام الشيخ بتوضيح بعض النقاط لعثمان ومنها هوية السيدتين والراهب

كشف أسرار الشيخ أديب على لعثمان وبداية التجهيز لتأسيس الدولة

بعد ما علم عثمان هوية الشيخ حيث أن والده روى له عنه وبعد أن اخبره الشيخ بهوية مساعدية وأيضا سبب قدومه الى سوغوت كان لعثمان طلب وهو ان يقوم الشيخ بأعلامه بكل الاسرار المتبقية ثم أنتهت الحلقة عند هذا النقطة .
والغريب ان الشيخ ذكر صداقته مع أرطغرل مع أن أده بالى رغم اننا لم نراهم معا فى أجزاء قيامة أرطغرل فى السابق ولكنه ظهر طفلا صغير عندما ذهب أرطغرل الى حدود بيزنطة فى الجزء الثانى فهذا المشهد لم يكن عبث وستتوضح الصداقة فى الحلقات القادمة  وسيعلم عثمان بكل الاسرار المخفية عنه مثل هوية يانيس ومخططاته وأيضا قاتل تكفور وأسرار أخرى يعلمها الشيخ غير انه يبدو ان للشيخ روابط قوية فى الدولة لأنه يظهر أن خطته فى أخذ الامانة كانت بالتعاون مع جهة قوية .

أنضمام القائد كالونوز لى يانيس وخطة يأنيس من أجل عودة الامانة

وبأنضمام كالونوز الى صف يانيس سيكون هدف يانيس أيجاد الجاسوس فى الكنيسة ومنه يعلم علاقة أده بالى بعثمان وبسرقة الامانة لذا ستصبح له خطط فى القلعة من أجل أستعادة تلك الامانة المهمة من عثمان وبعد عودة غثمان من عند شيخه سيلتقى بمحاربيه وبعدها سيجمع بوران وسامسا وكونور وبأمسى خاصة ويخبرهم ربما بكل شئ وبالاضافة الى أده بالى وبالا هاتون والتى سيقع فى حبها لاحقا سيشكلون رابطة قوية داخل الدولة .

ديندار وبداية الصراع مع عثمان على السلطة

مع ان ديندار لا يظهر اى كره لعثمان حاليا سنر مع الوقت تأثرة برأى زوجته وأبنه حول تهور عثمان وسيجر معه غوندوز فى هذا الامر وستتفاقهم الاوضاع بينه وبين عثمان وحتى مع الصليبيين ويتغير الامر بموت ديندار

عودة المغول و ظهور أرطغرل

ومعاداة البيزنطيين تعنى عودة المغول مرة اخرى الى سوغوت وفشل عرض أرطغرل مع السلطان ولهذا من المتوقع عودة أرطغرل والمحاربيين أمثال تورغوت قريبا خصوصا ان ذكر أرطغرل يزداد كل حلقة ولكن بنسبة كبيرة ليس أنجين التان
ومن المتوقع ان تتاُثر شخصية عثمان فى المسلسل بالشيخ أده بالى وكذلك من حوله سلبا بالطريقة اليسوية وهى طريقة صوفية تركية ستؤدى الى ظهور مشاهد خيالية باطلة من وجهة نظرنا المتواضعة كما كان الحال فى مشاهد أبن العربى حيث يظهر فى المنام للاشخاص ويتواصل معهم وهو أمر باطل
وكما عودتنا الدراما التركية ستكون بالحلقة القادمة مزيد من الغموضو الاحداث الجديدة والكشف عن الاسرار الجديد يوم الاربعاء القادم .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.