عميد علوم الجامعة الإسلامية بالسعودية في جامعة بني سويف

قام السيد الأستاذ الدكتور منصور حسن رئيس جامعة بني سويف، باستقبال السيد الدكتور عبد الله المحمدي عميد كلية العلوم في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، ويأتي ذلك من أجل العمل على بحث سبل التعاون البحثي والأكاديمي المشترك بين كل من الجانب المصري والسعودي.

عميد كلية العلوم بالجامعة الإسلامية في بني سويف

ومن الجدير بالذكر أن اللقاء القائم بين كل من الجانب السعودي والجانب المصري، كان قد جاء بحضور كل من السيد الأستاذ الدكتور طارق علي عميد معهد تطبيقات الليزر، وكذلك السيد الأستاذ الدكتور أحمد أسامة الجندي، والسيد الأستاذ الدكتور عبد الرحيم حسن وكلاء المعهد .

وأشار السيد رئيس جامعة بني سويف إلى أن الزيارة تأتي في ظل القيام بالتمهيد من أجل عملية توقيع بروتوكول بين كل من الجانب السعودي ومعهد علوم الليزر في جامعة بني سويف، ويأتي ذلك بهدف العمل على خلق درجة علمية أكاديمية مشتركة، والقيام بتبادل أعضاء هيئة التدريس والطلاب، هذا بجانب العمل على تدريب وتطوير وتحسين أداء الخريجين، وفتح سبل تعاون علمي بحثي مشترك بين الجانب المصري والسعودي، هذا بالإضافة إلى كون البروتوكول من المخطط أن يشمل القيام بعقد المؤتمرات وورش العمل، والندوات العلمية المشتركة، وكذلك العمل على تبادل المعلومات والاستشارات بين الجانبين.

الجانب السعودي يشيد بجامعة بني سويف

وعلى الجانب الآخر كان قد أشاد السيد الدكتور عبد الله المحمدي عميد كلية العلوم في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، بالمستوي المتقدم الذي قد احتلته جامعة بني سويف سواء على المستوى الإقليمي أو على المستوى الدولي، كما ق أعرب عن سعادته بما حققته جامعة بني سويف في التصنيفات الدولية بشكل خاص، وتصنيف التايمز بشكل خاص، هذا بالإضافة إلى انفراد بني سويف بمجموعة من الكليات والمعاهد المميزة من نوعها على المستوى الإقليمي.

ومن ناحية أخرى أكد السيد الدكتور طارق علي عميد معهد تطبيقات الليزر، على سعى معهد الليزر بجامعة بني سويف بشكل دائم من أجل تدعيم مختلف سبل التعاون الدولي، مع العديد من المراكز والمعاهد والجامعات المتواجدة على المستوى العالمي، ويأتي ذلك بهدف العمل على تحقيق الريادة سواء على المستوى الإقليمي أو على المستوى العالمي، وذلك في مجال التعليم بعد الجامعي، كما قد أشار إلى أن المعهد يقوم بمنح دبلوم الليزر، وكل من درجة الماجستير ودرجة الدكتوراه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.