على غرار المقيمين.. توجّه السعودية لوضع حد أعلى لعدد السيارات الخاصة التي يتملكها المواطنين

في خطوة تستهدف إلى الحد من الزيادة في أعداد السيارات في طرقات المملكة العربية السعودية بشكل مضطرد عامًا بعد عام، ذكرت صحيفة الوطن المحلية، أن هيئة النقل العام تلقت مطلع العام الجاري، توجيهًا بتكليفها بوضع حد أعلى لعدد السيارات الخاصة التي يتملكها المواطنين السعوديين على غرار الوافدين المقيمين في المملكة، ولم تذكر الصحيفة تفاصيل التوجيه من تاريخ البدء في التطبيق للتوجه الجديد، وعدد المركبات التي سيتم السماح للسعوديين بتملكها، في دولة تعتبر أكبر أسواق الشرق الأوسط للسيارات.

حد أعلى لعدد السيارات الخاصة التي يتملكها المواطنين

على غرار المقيمين.. توجّه السعودية لوضع حد أعلى لعدد السيارات الخاصة التي يتملكها المواطنين 1
حد أعلى لعدد السيارات الخاصة التي يتملكها المواطنين

أرقام وإحصائيات

ويجدر الذكر أن نظام المرور المعمول به حاليًا في المملكة، يسمح للوافدين المقيمين الأجانب والذين يبلغ تعدادهم نحو 13 مليون نسمة، بتملك سيارتين خاصتين كحد أقصى، ولا يوجد قيود على تملك المواطنين السعوديين البالغ عددهم نحو 21 مليون نسمة.

وتشير آخر الإحصائيات الرسمية الصادر في العام الماضي 2019 الخاصة بعدد السيارات ضمن المملكة، إلى بلوغ متوسط العدد الكلي للسيارات التي تملكها الأسر على مستوى المملكة، نحو 1.38 سيارة.

وتمتلك غالبية الأسر السعودية بنسبة نحو 65% ( أكثر من 2 مليون أسرة) سيارة واحدة فقط، ونحو 23% من الأسر تملك سيارتين، ونحو 11 % تمتلك أكثر من ثلاث سيارات.

وبحسب إحصاءات رسمية فيتجاوزعدد السيارات في المملكة 12 مليون مركبة، وبمعدل نمو 5%، أي يدخل المملكة كل عام نحو 600 الف مركبة جديدة للسوق السعودية كل سنة، وهذا يشكل استهلاك متزايد للطاقة فضلًا عن الازدحام في الطرقات.

ويُذكر ضمن ذات السياق تتجه المملكة بالرغم من أنها اكبر بلد منتج للنفط في العالم، للتوسع في الاعتماد على وسائل النقل العامن وفي هذا الإطار تم إنجاز العديد من خطوط القطارات والمترو ، ويجري العمل حاليًا في أخرى.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.