على إثر وفاة الفنان هيثم أحمد زكي تحرك برلماني عاجل

أكد رئيس نادي سموحة الرياضي ورئيس لجنة الصناعة في البرلمان المصري، فرج عامر ، في تصريحات لموقع قناة ” صدى البلد” أنه سيعيد طرح مشروع قانون كان تقدم به في وقت سابق، يتضمن تجريم المنشطات الرياضية في الصالات الرياضية، على إثر وفاة الفنان هيثم أحمد زكي، وما أسفرت المعاينة التي أجرتها النيابة العامة عن سبب وفاة الفنان هيثم زكي، حيث تبين وجود “مكمل غذائي”، كان يتناوله الفنان بسبب ذهابه إلى “الجيم”، وهي ما رجّحت التحقيقات أنها سبب إصابته بمغص، مع ضعف تناول الطعام، مما تسبب له بحالة إعياء شديدة قبل وفاته بيوم واحد.



المكملات الغذائية غير قانونية

وأكّد النائب عامر أن هذه المكملات الغذائية غير خاضعة للرقابة القانونية، إضافة إلى أنها غير معتمدة من هيئة سلامة الغذاء الإمريكية، مما يدل على أنها ظاهرة على غاية من الخطورة، وأوضح ان هذه المكملات تعتبر هرمونات يتم تناولها على شكل حبوب وتباع في الصالات الرياضية، وهي ممنوعة ولا تبني العضلات ومضاف إليها مواد بودرة السيراميك.



المكملات الغذائية تسبب أمراض خطيرة

وأشار النائب عامر إلى أنه هذه المكملات الغذائية تتسبب بعدد من الأمراض الخطيرة فمكوّن الهرمونات فيها تؤدي إلى السرطان، وامراض الفشل وسرطان الكبد والضعف الجنسي والاكتئاب الذي يؤدي إلى الانتحار.

عقوبات من 3 – 15 سنة

وختم النائب عامر بقوله أن مشروع القانون سيتضمن اقتراح معاقبة كل من يتعاطى هذه المنشطات الرياضية بالحبس مدة تتراوح ما بين 3 إلى 15 سنة.



ويُذكر أن عامر كان تقدم بمشروع القانون في وقت سابق حين كان رئيسًا للجنة الشباب والرياضة في البرلمان المصري ، ويأتي هذا التحرك من عامر بعد أن كشفت التحقيقات من قبل نيابة الشيخ زايد عن مفاجأة في سبب وفاة الفنان هيثم أحمد زكي، حيث وجد بالقرب من جثمان الفنان مكملات غذائية كان يتناولها أثناء التمرين في الجيم.

كما وكشف نقيب المهن التمثيلية، الدكتور أشرف زكي، عن سبب وفاة الفنان نجل أحمد زكى، مؤكد أنها “كانت طبيعية بسبب هبوط حاد في الدورة الدموية”، وأيّد  الرواية بشأن حالة المغص والتقلصات التي أصابت الراحل، بأنها كانت نتيجة تناول العقاقير ومقويات العضلات.



قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد