علماء يكتشفون نقطة ضعف فيروس كورونا .. “خداع جهاز المناعة”

توصل علماء من جامعة ساوثامبتون البريطانية إلى اكتشاف نقطة ضعف فيروس كورونا المستجد، المحتفل اليوم بمرور 100 يوم على ولادته في مدينة ووهان وسط الصين وبدء انتشاره في أنحاء العالم، وشبه العلماء نقظة الضعف تكل في الفيروس بنقطة ضعف شمشمون الجبار الذي تروي القصص عنه أن نقطة ضعفه في طول شعره، فإذا ما تم قصه قصيرًا يفقد قوته ويصبح كأي مخلوق عادي، وهكذا نقطة  ضعف “كورونا” تماما، والتي تتمثل كما يقول العلماء الباحثون ” بنتوءات بارزة في هيكله كما المسامير والأشواك، تمكنه من التمسك بالخلية ليمعن فيها انتهاكا حتى تموت، وهو يغطي تلك النتوءات بالسكريات، ليتجه إلى الخلية من دون أن يعترضه جهاز المناعة، ومن دون هذا التنكر، لما كان “كورونا” شيئا”.

نقطة ضعف فيروس كورونا

علماء يكتشفون نقطة ضعف فيروس كورونا .. "خداع جهاز المناعة" 1
نقطة ضعف فيروس كورونا

طريقة عمل كورونا “يخدع ويحتال على جهاز المناعة”

توصل العلماء لتلك الحقائق وغيرها من خلال صنع نموذج ثلاثي الأبعاد عن الفيروس المستجد، وبحثهم في طريقة عمله ليكتشفوا انه ضعيف جدًا ولا شيء يحميه من جهاز المناعة سوى لجوئه للحيلة والخداع وانتحال شخصية تجعله كالذئب بثياب حمل.

ويقول رئيس الفريق المنتدب من الجامعة ، البروفسور ماكس كريسبن  المتخصص بطب الخلايا : إن “كورونا المستجد يستخدم نتوءاته العاملة كالملاقط والمسامير ليمسك بالخلية، إلا أنه يخفي حقيقتها الفيروسية بغلاف من سكريات Glycan تختفي وراءها بروتيناته، وبهذه الطريقة لا يعتبره جهاز المناعة معادياً “فيدخل إلى الجسم كذئب بثياب حمل”، وفق تعبير البروفسور.

ونقلت وسائل إعلام بريطانية أمس الاربعاء عن البروفسور قوله: أن “إحدى النتائج الرئيسية التي توصلت إليها أبحاث الفريق العلمي، هي أنه برغم عدد السكريات التي تغطي حقيقة كورونا الفيروسية، فإنه يبقى غير محمي كبعض الفيروسات الأخرى”، الامر الذي سوف يسهم في التوصل إلى علاج فعّال فيما لو تم تعطيل عمل نتوءاته.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.