علماء يابانيون يحذرون من استخدام كمامات مع الأطفال للوقاية من كورونا

حذر مجموعة من العلماء اليابانيين من استخدام الكمامات للأطفال الذين هُم أقل في أعمارهم من سنتين، وأوضحوا أن الكمامات قد تصيبهم بصعوبات في التنفس وهذا يزيد من خطر الإختناق، ويمكن أن يؤثر بصورة سلبية على قلوبهم والآداء العام لحركة التنفس. وطالب العلماء من الآباء والأمهات من الحذر من استخدام الكمامات مع أطفالهم، في ظل بدء بعض الدول في تخفيف الاجراءات والتدابير الاحترازية حتى لا يتفشى فيروس كورونا كوفيد 19.

العلماء يوضحون تحذيرهم من استخدام الكمامات مع الأطفال للوقاية من كورونا

وأوضح العلماء أن الكمامات تصيب الأطفال الصغار بصعوبات تنفس بسبب ضيق الممرات الهوائية،عند الرضع، ما يزيد التحميل على قلوب هؤلاء الأطفال بل يمكن أن ترفع من درجة حرارة الأطفال. وشدد العلماء على عدم استخدام الكمامات للأطفال الذين ينخفض عمرهم عن سنتين.

وتابع العلماء اليابانيون أنه في الوقت الحالي لا توجد حالات خطرة من الأطفال، بل توجد حالات قليلة جدًا مصابة بفيروس كورونا كوفيد 19، وأن غالبية المصابين من الأطفال كانت عدوى من عائلاتهم ولم تظهر أي يؤر وبائية في دور حضانة أو مدارس في اليابان.

المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية مناه تحذر من استخدام كمامات مع الأطفال

وأوضح العلماء أن المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، والأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال حذروا من استخدام الكمامات القماشية للأطفال الذين هم أقل من عامين لنفس الأسباب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.