علماء أمريكيون يكشفون أخطر عوامل الإصابة بفيروس كورونا

كشف علماء داخل الولايات المتحدة الأمريكية عن أخطر العوامل التي تؤثر على الإصابة فيروس كورونا الجديد “كوفيد 19” داخل جسم الإنسان خلال الفترة التي يصاب بها، لافتين إلى  أن هذا العامل في حالة توافره في جسم الإنسان قد يؤدي إلى تهديد حياة الإنسان وتعدد الإصابات والأمراض التي تأتي له، وذلك بعدما تم إجراء دراسة داخل جامعات أمريكية حول هذا الأمر.

أخطر عوامل الإصابة بفيروس كورونا

وأوضحت العلماء خلال دراساتهم أن السمنة وزيادة الوزن هو أخطر عامل على جسم الإنسان في حالة إصابته بفيروس كورونا الجديد “كوفيد 19″، موضحين أنهم قاموا بتحليل ما يقرب من 15 ألف و100 مريض في المستشفيات في كافة أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تعتبر أحد أكثر الدول المصابين بفيروس كورونا الجديد.

وأشارت الدراسة التي أُقيمت داخل جامعات إدنبرة وليفربول وجامعات إمبريال كوليدج في لندن إلى أن السمنة هو العامل الأخطر على أي مريض حيث يجعل الشخص معرض أكثر للإصابة بفيروس كورونا فضلا عن تطور حالته وقد يصل الأمر إلى حد الوفاة وذلك وفقا لما نقله موقع “روسيا اليوم”.

وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية واحدة من أكثر الدول تأثرا بفيروس كورونا الجديد “كوفيد 19″، وتعد هي الدولة الأكثر إصابة لفيروس كورونا خلال الفترة الماضية، حيث وصل عدد الإصابات داخل الولايات المتحدة الأمريكية حتى الآن وفقا للإحصائيات الأخيرة التي تم الإعلان عنها قرب الـ 800 ألف إصابة وأكثر من 80 ألف حالة وفاة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.