علامات ليلة القدر .. تحروها في العشر الأواخر من رمضان

يتساءل الكثير عن موعد ليلة القدر، وعلامات ليلة القدر ، وفضل ليلة القدر، وبالطبع كل ذلك لأنها ليلة يترقبها معظم المسلمين لما لها من فضل عظيم، وأجر العمل فيها مضاعف، لقول الله تعالى : {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ ۚ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ} الدخان (آية: 3)، وأيضًا قال في كتابه العزيز : {لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ} (القدر : 3) .

الدعاء المستحب في ليلة القدر

عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، أنها سالت النبي صلى الله عليه وسلم، عن الدعاء المستحب في ليلة القدر، قائلة : يا رسول الله أرأيت إن علمت أي ليلة القدر ما أقول فيها، فأجابها : (قولي : اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني)- صحيح الترمذي، وعندما سالته عن الدعاء في جميع الأحوال قال : ( عليكِ بالجوامع والكوامل من الدعاء ) – خرجه البزار وغيره .

موعد ليلة القدر

عن عائشة رضِيَ اللهُ عنها أنَّ رسولَ الله صلَّى الله عليه وسلَّمَ قال: (تَحرُّوا لَيلةَ القَدْرِ في الوَتْر من العَشرِ الأواخِرِ من رمضانَ)- رواه البخاريُّ، فعلى المسلم أن يتحرى موعد ليلة القدر في الأيام الفردية الوترية من العشر الأواخر من رمضان، حيث تبدأ العشر الأواخر يوم الأربعاء الموافق 20 رمضان 1441هـ، أي في ليالي “21 – 23 – 25 – 27 – 29 “ .

علامات ليلة القدر

من علامات ليلة القدر التيي لها دليل من السنة أو المأثور عن الصحابة رضي الله عنه :

اعتدال الطقس فيها فليس حارًا ولا باردًا

لقول، بما روي عن رُوِي عن عبدالله بن عباس، رضي الله عنهما : «ليلةُ القدْرِ ليلةٌ سمِحَةٌ، طَلِقَةٌ، لا حارَّةٌ ولا بارِدَةٌ، تُصبِحُ الشمسُ صبيحتَها ضَعيفةً حمْراءَ» .

طلوع الشمس دون شعاع في صباح اليوم التالي

فقد ورد عن أبيّ بن كعب، رضي الله عنه : «وآيةُ ذلك أنْ تَطلُعَ الشَّمسُ في صَبيحَتِها
مِثلَ الطَّسْتِ، لا شُعاعَ لها، حتى تَرتفِعَ».

النقاء والصفاء

روي عن عبادة بن الصامت، رضي الله عنه، «أمارَةَ ليلةِ القدْرِ أنها صافيةٌ بَلِجَةٌ كأن فيها قمرًا ساطعًا ساكنةٌ ساجيةٌ» .

  • يحدث للإنسان سكون في النفس .
  • ينزل في ليلة القدر النيازك والشهب .
  • يُوفق الشخص فيها بدعاء لم يقله من قبل .
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.