عقوبة الغش والتلاعب فى الأبحاث رسوب الطالب وفصل المعلمين

حذرت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى الطلاب والمعلمين الذين يخحاولون إفساد المشروعات البحثية التى أقرتها الوزارة لنجاح الطلاب من الصف الثالث الابتدائي وحتى الثالث الاعدادى للانتقال للصفوف الأعلى وقد وضعت الوزارة عدة عقوبات لمن يحاول الغش والتلاعب فى الأبحاث.

وقد حذرت وزارة التربية والتعليم الطلاب والمعلمين والمكتبات التى تعمل على إفساد فكرة المشروعات البحثية وتوعدت الجميع بإجراءات قاسية حيال كل منهم وكل من يثبت تورطه فى الغش والتلاعب بشراء وبيع الأبحاث وذلك بعدما قررت الوزارة الاعتماد على المشروعات البحثية بدلاً من الامتحانات بشكلها التقليدي بسبب تداعيات فيروس كورونا.

وقد حذرت الوزارة المعلمين وتوعدت كل من يساهم فى تنفيذ أبحاث للطلاب بمقابل مادى بتوقيع عقوبات صارمة ضدهم وإحالتهم للتحقيق وإيقافهم عن العمل، وقد تصل العقوبة إلى الفصل النهائى من الخدمة.

كما حذر الدكتور طارق شوقى وزير التعليم المكتبات والسايبرات من إعداد وبيع أبحاث جاهزة للطلاب بمقابل مادى وكل من يثبت تورطه فى ذلك بإتخاذ إجراءات قانونية حيال هذه المكتبات أو مكاتب الكمبيوتر والسايبرات بعد التنسيق مع الوحدات المحلية وأقسام الشرطة.

أما بالنسبة للطالب الذى يثبت شراءه للبحث أو قيام شخص أخر بعمله بدلاً منه، فإن هذا الطالب سيعرض نفسه لاختبارات إضافية فى مواد مختلفة، ودراسة مواد أخرى أكثر من زملائه العام المقبل، كما أن العقوبة يمكن أن تصل إلى رسوب الطلاب وإعادته للسنة مرة أخري.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.