عقوبة الزمالك فى حالة الانسحاب من السوبر الأفريقي أقصى غرامة والايقاف

منذ أن أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “الكاف” مكان إقامة مباراة نهائي كأس السوبر الأفريقي 2019 بين الزمالك بطل كأس الكونفدرالية الأفريقية والترجي الرياضى التونسي بطل دوري أبطال أفريقيا فى دولة قطر ولم يهدأ رئيس نادى الزمالك مرتضى منصور.

وقد أعلن مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك رفضه خوض مباراة نهائي كأس السوبر الأفريقي أمام الترجى التونسي فى قطر، وقد صرح منصور “لن ألعب مباراة السوبر مع الترجى فى قطر، وأهلاً بالمشاكل مع الاتحاد الأفريقي إذا كانت لديه النية فى صناعة المشاكل مع الزمالك”.

وأكد مرتضى منصور بأنه لن يلعب مباراة السوبر الأفريقي فى دولة قطر مهما كلفه الأمر حتى لو أدى ذلك لهبوط فريقه للدرجة الثانية، وأشار بأن رد فعله على هذا القرار سيكون غير متوقع، وبناء على موقف مرتضى منصور الرافض لخوض مباراة السوبر فى قطر فنعرض ماذا تقول اللوائح فى حالة الانسحاب من مباراة السوبر الأفريقي.

تنص المادة الثانية من باب كأس السوبر الأفريقي فى لائحة الكونفدرالية الأفريقية على أن “”الفريق الفائز بالكونفدرالية، ويرفض لعب كأس السوبر لا يحق له الدفاع عن لقبه القاري، ولا يحق له المشاركة في أي بطولة لأندية كاف لثلاث نسخ متتالية، عندما يكون من حق الفريق المشاركة، ودفع أقصى غرامة مالية ممكنة”.

عقوبة الزمالك فى حالة الانسحاب من السوبر الأفريقي أقصى غرامة والايقاف 1

كان النادى الأهلى قد أعلن انسحابه من البطولات الأفريقية من قبل بعد أحداث مباراة السوبر الأفريقي مع فريق الزمالك والتى أقيمت فى جنوب أفريقيا فى 16 يناير 1994 والتى انتهت بفوز الزمالك بهدف واحد مقابل لاشيء أحرزه أيمن منصور، وبعدها احتج الأهلى على حكم المباراة وقرر الانسحاب وتم ايقافه لمدة 3 سنوات من المشاركة فى البطولات الأفريقية من عام 1995 حتى عام 1998.

وكان مرتضى منصور قد هدد بالانسحاب من البطولات المختلفة 19 مرة من قبل ولم ينفذ تهديداته، فهل ينفذ مرتضى منصور تهديده هذه المرة ويعرض فريقه للإيقاف لمدة 3 سنوات ودفع أقصى غرامة ممكنة أم يتراجع كعادته عن قرار الإنسحاب، هذا ما سوف تجيب عنه الأيام المقبلة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.