عقوبات رادعة من الاتحاد الأوربي على مسؤولين أتراك .. بسبب التنقيب عن الغاز في المتوسط

قرر الاتحاد الأوربي، فرض عقوبات على أثنين من المسؤولين الأتراك، يعملون في شركة البترول التركية، بسبب عمليات تنقيب عن الغاز في شرق البحر الأبيض المتوسط، قبالة السواحل القبرصية دون الحصول على موافقة منها، موجهًا لهم تهمة تخطيط وتوجيه وتنفيذ أنشطة تنقيب عن الغاز دون موافقة جمهورية قبرص .

تفاصيل العقوبات الموقعة على المسؤولين الأتراك

وقد فرض الاتحاد الأوربي على المسؤولين التركيين، عقوبات شملت تجميد أصولهما ومنعهما من دخول دول الاتحاد الأوربي، ولا يسمح للاشخاص أو الكيانات أو الجهات الرسمية بمنحهم أي تأشيرات لدخول هذه الدول، أو بتوفير الأموال للشخصين المدرجين على اللائحة، وذلك بحسب بيان أوروبي صدر اليوم الخميس الموافق 27 فبراير 2020م .

إطار قانوني أوروبي لتنظيم أنشطة التنقيب في المتوسط

كان الاتحاد الأوروبي قد وضع إطارًا قانونيًا، ينظم أنشطة التنقيب عن الغاز في المتوسط، واضعًا عقوبات شديدة للمخالفين، الذين يقومون بالتنقيب “غير القانوني”، وعلى رأسهم تركيا التي تقوم بأنشطة مخالفة في شرق البحر الأبيض المتوسط، قبالة السواحل القبرصية، وانتهاك سيادة دولة عضو في الاتحاد الأوربي، ما أدى إلى وضعها أسماء شخصيات تركية على قائمة العقوبات .

الاتحاد الأوروبي يعبر عن قلقه من أنشطة التنقيب التركي بالمتوسط

عبر الاتحاد الأوروبي عن قلقه الشديد من الأنشطة التركية التي تنتهك سيادة جمهورية قبرص، ولا سيما أنها عضوًا في الاتحاد، وقد أقصح عن ذلك مرارًا وتكرارًا، مشيرًا إلى أن ما تفعله تركيا من الأنشطة المخالفة، يهدد مصالح الدول الأعضاء في الاتحاد، محذرًا الجانب التركي من الأقدام على تلك الأفعال حتى لا يقع عليها المزيد من العقوبات .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.