عقار أفيجان -avigan| ما هو عقار أفيجان وما علاقته بفيروس كورونا المستجد “covid-19”

تسبب فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19” في فوضى عارمة منذ انتشاره في أواخر 2019، حيث تعطلت الدراسة في معظم الدول وتوقفت حركة الطيران، كما عانت غالبية الدول من انهيار اقتصادها، وذلك نتيجة توقف الحياة بشكل كامل، وذلك في محاولة من الدول لتجاوز تلك الأزمة بأقل الخسائر البشرية، خاصة وأن العلماء لم يتوصلوا حتى الآن لعلاج الفيروس المنتشر.

ومع الجهود المستمرة من قبل الأطباء والعلماء في معاملهم، في محاولة للوصول لعلاج لهذا الفيروس، ظهرت أسماء بعض العقاقير الطبية، التي سبق لها الاستخدام في علاج الفيروسات، وبدأت الأنظمة الطبية في اللجوء إليها وتجربتها في السيطرة على تلك الأزمة وعلاجها، ومن بين تلك الأدوية التي ظهرت، عقار أفيجان -avigan والذي سنتحدث عنه من خلال هذا التقرير، فما هو عقار أفيجان -avigan وما علاقته بفيروس كورونا.

ما هو عقار أفيجان – Avigan

عقار أفيجان
عقار أفيجان
  1. عقار أفيجان -avigan أو كما يعرف ب “فافيبيرافير أو فافيلافير”، يستخدم في علاج نزلات الأنفلونزا من خلال القضاء على الفيروسات المسببة لها، وتم صناعته عام 2014 في اليابان.
  2. يقتصر استخدامه على حالات تفشي الإنفلونزا على نطاق واسع، ويتم توزيعه بأمر من حكومة اليابان وفقًا لقدرات وزارة الصحة، وذلك بعد فشل العقارات البديلة في العلاج.
  3. تحتفظ الحكومة في اليابان بمخزون كافي من عقار أفيجان، ومع ذلك لا يتم ضخه بكميات كبيرة داخل الصيدليات والمستشفيات.
  4. بدأ علماء اليابان في استخدام العقار في التجارب السريرية لعلاج فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19” وأعلنت اليابان عن الأمر في 31 مارس الماضي، حيث يعمل العقار على إضعاف الحمض النووي للفيروس المسبب للأنفلونزا، ومع التشابة الموجود بين الحمض النووي لفيروس الأنفلونزا وفيروس كورونا المستجد، بدأ العلماء في استخدام أفيجان لرؤية مدى فعاليته في علاج المرض.
  5. بدأت الشركة المنتجة لعقار أفيجان بالتعاون مع الشركات المحلية والأجنبية بهدف الإسراع في عملية إنتاج كميات أكبر من العقار، وذلك لتغطية حاجة اليابان وغيرها من الدول لمحاربة فيروس كورونا.

علاقة عقار أفيجان – Avigan بفيروس كورونا

التجارب السريرية في الصين
التجارب السريرية في الصين
  • انتشرت الكثير من الأقاويل والمعلومات التي تتعلق بالأعراض التي يسببها فيروس كورونا للمرضى، وتحدث الجميع عن الشبة الكبير الموجود بين أعراض فيروس كورونا ونزلات الأنفلونزا، ولكن الأعراض لم تكن على نفس قدر أهمية العلاج، والذي لم يكتشف حتى الآن، إلا أن التجارب والأبحاث العلمية لا تزال مستمرة حتى الآن ومنذ بداية انتشار الفيروس، للوصول للعلاج.
  • وقام العلماء بتجربة العديد من الأدوية والعقاقير المستخدمة في علاج الفيروسات، وكان عقار أفيجان -avigan المستخدم في الصين واليابان لعلاج مرضى الأنفلونزا، أحد العقارات التي أظهرت نتائج جيدة على المرضى، وذلك أثناء التجارب السريرية التي أجراها العلماء في مدينة ووهان الصينية على 340 مريض بفيروس كورونا المستجد.
  • وذكرت وزارة العلوم والتكنولوجيا في الصين، أن عقار أفيجان قد أظهر نتائج جيدة في علاج مرضى فيروس كورونا المستجد، فجاءت تحاليل المرضى سلبية بعد 4 أيام من العلاج بهذا العقار، بينما جاءت تحاليل المرضى الذي تم علاجهم بالرعاية الطبية فقط سلبية بعد 11 يوم.
  • وأظهرت الأشعة السينية كذلك أن كفاءة عمل الرئعة للمرضى الذين تم معالجتهم باستخدام العقار قد ارتفعت بنحو 91%، بينما ارتفعت كفاءة عمل الرئة لدى المرضى ممن تم علاجهم بدون العقار إلى 62%.
  • وعلى الرغم من الكفاءة والنتائج الجيدة التي أظهرها العقار، إلا أنه لم يتم تصديقه كعقار فعال في علاج الكورونا حتى الآن من قبل هيئة الغذاء والدواء.
  • يستخدم أطباء اليابان عقار أفيجان -avigan في محاولة السيطرة على انتشار المرض.
  • وعلى الرغم من النتائج الجيدة، إلا أنه لا يمكن اعتبار عقار أفيجان -avigan هو الحل الأمثل للتخلص من كورونا المستجد “covid-19” والذي اجتاح العالم خلال الفترة الأخيرة، مسببًا أعداد اصابات تتجاوز المليون حول العالم.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.