عقار أفيجان -avigan| الأعراض الجانبية للعقار ومحاذير استخدامه

شهد العالم خلال الآونة الأخيرة انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19” في أواخر عام 2019، يظهر على المصابين بهذا الفيروس أعراض مشابهة للأعراض التي يسببها فيروس الأنفلونزا، ولكن مع الانتشار السريع للفيروس، وتصنيفه كوباء عالمي  من قبل منظمة الصحة العالمية، كان وجود علاج لهذا الفيروس أكثر ما يقلق العالم، وقد بدأ العلماء تجاربهم منذ ظهور المرض وحتى الآن، ومع هذا لم يتوصل العلماء للعقار الشافي لهذا الفيروس، إلا أنه قد تم تجربة بعض العقارات المستخدمة في علاج الفيروسات، وقد أظهر عقار أفيجان -avigan نتائج جيدة، فما هو عقار أفيجان -avigan وما علاقته بفيروس كورونا، وماهي الآثار الجانبية ومحذورات استخدام العقار.

استخدام أفيجان في علاج كورونا
استخدام أفيجان في علاج كورونا

عقار أفيجان -avigan

عقار أفيجان -avigan هو عقار تستخدمه اليابان والصين في علاج نزلات الأنفلونزا، وقد صنعته اليابان منذ عام 2014، ويعمل العقار بإضعاف الحمض النووي الخاص بالفيروس المسبب لحالات الأنفلونزا، وعند استخدام العقار في علاج مرضى فيروس كورونا المستجد، أظهر العلاج نتائج جيدة، وذلك بالمقارنة بالحالات التي تم علاجها بالمتابعة الطبية وبدون استخدام العقار، فقد ظهرت تحاليل المرضى المستخدم عقار أفيجان -avigan في علاجهم سلبية بعد 4 أيام من العلاج، على عكس المرضى الآخرين والذين أظهروا تحاليل سلبية بعد 11 يوم، كما أن نسبة تحسن وظائف الرئة للمرضى الذين تم علاجهم بعقار أفيجان كانت أعلى من المرضى الذين تم علاجهم بدونه.

الأعراض الجانبية لعقار أفيجان – Avigan

ظهرت على بعض الحالات التي استخدمت عقار أفيجان -avigan الأعراض الجانبية التالية، ولهذا حذر العلماء والأطباء من استخدام العقار بدون إشراف طبي، والأعراض التي ظهرت كالتالي:

  1. ظهور حساسية مفرطة نتيجة صدمة الجسم من استخدام الدواء.
  2. الإصابة بالالتهاب الرئوي.
  3. اليرقان.
  4. تأثير الدواء بشكل حاد على الكلى.
  5. تراجع معدل الخلايات البيضاء
  6. إلتهاب القولون النزفي.
  7. أعراض متلازمة ستيفين جونسون
  8. اضطرابات عصبية ونفسية على رأسها:
  • الهذيان
  • الهلوسة
  • التشنجات
  • الوهم
  • اضطرابات الوعي
  • تغير في السلوك.

محاذير استخدام عقار أفيجان – Avigan

أما عن الحالات التي يجب الامتناع عن تناول عقار أفيجان -avigan فهي:

  • مرضى النقرس أو المرضى ممن لديهم تاريخ مرضي به.
  • حالات ارتفاع اليوريك أسيد في الدم.
  • يسبب العقار سلوكيات غير طبيعية لدى الأطفال والمراهقين، ولذا يجب وضعهم تحت المراقبة طوال الوقت.
  • يسبب انخفاض في الوظائف الفسيولوجية لدى كبار السن، لذا يجب وضعهم تحت الملاحظة أثناء استخدامه.
  • لا يستخدم مع المرضى الحوامل، فهو يسبب تشوة الأجنة.
  • لا يستخدم في حالات الرضاعة الطبيعية، لإمكانية إنتقاله إلى الرضيع من خلال لبن الأم.
  • لا يستخدم في حالات الأطفال الصغار، فقد سبب الوفاة لحالات التجارب.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.