تعرف على عفيفة أسكندر مطربة الملوك التي ماتت تعاني من الإهمال والفقر والتجاهل واليوم ينصفها جوجل

المطربة العراقية عفيفة اسكندر، الذي يحتفل بها اليوم محرك البحث جوجل، هي مطربة عراقية ولدة في سوريا عام 1921 ميلادي، ولديها رصيد كبير من الأغاني يصل ل1500 أغنية، وكانت تلقب بمطربة الملوك والأمراء في الثلاثينيات والأربعينيات من القرن الماضي، ولقبت بالمونولوجست وجاءت إلي القاهرة عام 1938، وعملت بفرقتي بديعه مصابني وتحية كاريوكا.

أسست صالون عفيفه اسكندر في العراق، وكان يضم أبرز رجالات السياسة والفن والأدب والثقافة، في ذلك الوقت، وكان يتردد عليه رئيس وزراء العراق السابق نور ي سعيد، وعضو حزب الاستقلال فائق السمرائي، وكانت على صلة وثيقة في مصر بالأديب المازني، والشاعر الكبير إبراهيم ناجي.

تعرف على عفيفة أسكندر مطربة الملوك التي ماتت تعاني من الإهمال والفقر والتجاهل واليوم ينصفها جوجل 1

من هي عفيفة اسكندر وماهي نشأتها وحياتها

عفيفة أسكندر هي فنانة عراقية ولدة في سوريا عام 1921 ميلادي، لأب عراقي وأم يونانية، وهي السيدة “ماريكا ديمتري” وكانت فنانة تعزف على أله موسيقية، وكانت تعتبر الفنانة الراحلة والدتها هي الداعم الأول لها في مسيرتها الفنية، وتزوجت الفنانة الراحلة من رجل هو “اسكندر اصطفيان” كان عمرة 50 عام وهي كانت عمرها 12 عام وحملت لقبة اسكندر.

مسيرة عفيفة اسكندر الفنية

كانت بدايتها الفنية وهي في الخامسة من عمرها في عام 1935 في ملهى ليلي، وكانت الفنانة الراحلة تتقن عدة لغات هي التركية واليونانية والألمانية والعربية، وجاءت إلي القاهرة عام 1938 ميلادي، وانضمت لفرقة بديعه مصابني ثم فرقة تحيه كاريوكا، وقامت بالتمثيل في فلم يوم سعيد، أمام الموسيقار الراحل محمد عبد الوهاب، وغنت في الفلم ولكن لم يتم أذاعت الأغنية نظراً لطول الفلم.

رحيل الفنانة عفيفة اسكندر

رحلت الفنانة عفيفة اسكندر 22 أكتوبر عام 2012 في الأردن، في ظروف صعبة وكانت تعاني من الفقر والإهمال والتجاهل، من المسئولين سواء في الأردن أو العراق، ولكن اليوم جوجل ينصفها ويضع صورتها في صدر صفحته الرئيسية، لتأخذ حقها الذي لم تحصل عليه في حياتها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.