عضو البرلمان يكشف عن موعد خفض سعر البنزين القادم

صرح عضو اللجنة الاقتصادية بالبرلمان المصري، النائب “محمد بدراوي” اليوم، أن الحكومة المصرية من المقرر أن تعمل خلال الفترة القادمة على خفض أسعار السولار والبنزين والغاز والكهرباء، في إطار تراجع سعر الدولار بشكل تدريجي وانخفاض السعر العالمي لبرميل البترول، وأضاف أنه من المتوقع أن تبدأ الحكومة خلال يناير القادم في إجراءات تخفيض أسعار المحروقات.

وأضاف أن إجراء خفض الأسعار يأتي بالتزامن مع اجتماع لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية، والذي سيتم عقده يناير القادم، ليتم تحديد أسعار الثلاثة أشهر التالية، وأشار إلى النسبة المتوقع خفضها في سعر البنزين، والتي تعادل 6% بقيمة 50 قرش، ويذكر أن تلك النسبة تعادل ضعف النسبة التي انخفضت بها أسعار البنزين في أكتوبر الماضي بواقع 3% بما يعادل 25 قرش.

انخفاض أسعار البنزين

وعلل الانخفاض الطفيف الذي تم تطبيقه في أكتوبر الماضي، بأن هذا القرار كان لابد من اتخاذه بتلك النسبة البسيطة بسبب المصاريف الإدارية التي يتم دفعها مرة في العام، ومع الانتهاء من دفع تلك المصاريف بالفعل، فمن المتوقع أن يتم تخفيض أسعار البنزين مستقبلًا بنسب تتجاوز ال3% بدون أي مشكلات متوقعة.

هذا وفي ظل التراجع المستمر لسعر الدولار خلال التعامل أمام الجنيه وانخفاض السعر العالمي لبرميل البترول، فقد تقدم عضو البرلمان إلى الحكومة بطلب تشكيل لجنة وزارية تجمع وزارتي البترول والكهرباء، لتقوم بالتوصل إلى إمكانية توريد الغاز للكهرباء، للعمل على تخفيض تكلفة إنتاج الكهرباء وبالتالي انخفاض أسعارها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.