عالم أمريكي يحذر من فيروس جديد قد يقضي على نصف سكان الكوكب

بينما يرتعب العالم أجمع من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، الذي أصاب ما يزيد على 6 ملايين شخص، وقتل قرابة 400 ألف، كما أوقف نشاطات الحياة على كافة مناحيها في معظم الدول، أطلق عالم أمريكي تحذيرا بشأن فيروس جديد من المحتمل أن ينشأ من مزارع الدواجن، مشيرا إلى أنه “قد يجعل كورونا مجرد قزم، وقد ينهي على حياة نصف سكان الكوكب”.

الدواجن مصدر خطير للأوبئة

ونقل موقع “سكاي نيوز”، عن عالم الأحياء والناشط الغذائي الأمريكي مايكل جريجر، إن “تواصل وارتباط الإنسان بالحيوانات يجعله عرضة لأسوأ أنواع الأوبئة، فالأمراض التي تكمن في الدجاج يمكن أن تقضي على العالم تقريبًا”.

عالم أمريكي يحذر من فيروس جديد قد يقضي على نصف سكان الكوكب 1

وقال مايكل، وفق صحيفة “الصن” البريطانية، إن فيروس كورونا الذي انتشر في جميع أنحاء العالم مثل حرائق الغابات، قفز إلينا من الخفافيش، مضيفا في كتابه الجديد تحت عنوان “كيف تنجو من جائحة محتملة”: “طالما هناك دواجن، فستكون هناك أوبئة. وفي النهاية، قد تكون الضحية نحن أو هي”.

تغيير إلزامي لطريقة تربية الدواجن

وأوضح العالم الأمريكي، أنه خلال تفشي إنفلونزا الطيور في هونج كونج عام 1997، أعدمت الحكومة 1.3 مليون دجاجة، ولكن ذلك لم يقضي على الفيروس نهائيا، وتفشي مرة أخرى بين عامي 2003 و2009 خارج الصين.

وحذر  مايكل، من طريقة تربية الواجن الحالية: “المزارع الجماعية التي تعيش فيها الدواجن في مساحات ضيقة لا تستطيع فيها حتى رفرفة أجنحتها، ومع ارتفاع نسبة الأمونيا من فضلاتها، توفر أفضل بيئة للفيروسات”، مطالبا بضرورة تغيير  طريقة تربية الدواجن لمنع تفشي المرض مرة أخرى بطريقة أكثر خطورة.

قد يعجبك ايضا

تعليق 1
  1. امل يامي يقول

    الله حافظه لنا عنده علم غيب لا عالم أمريكي ولا أحد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.