عالج 513 مصابًا بكورونا.. “باهبري” طبيب سعودي يرقد في المستشفى بنفس المرض

نزار باهبري طبيب سعودي أشعل اسمه مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الأخيرة، ليس بسبب أنه طبيب عاديًا شارك في مواجهة الوباء المستجد داخل المستشفيات الحكومية، إلا أن حجم تضحيته كانت كبيرة جدًا، فقد استطاع استشاري مكافحة العدوى من علاج والوقوف بجانب أكثر من 500 مصاب بكورونا حتى الشفاء وهو رقم ليس بالقليل، إلا انه سقط مؤخرًا في نفس الفخ، فأصابه الوباء اللعين، وجعله طريح السرير بتلك المستشفى.

بدأ بالتوعية ثم التضحية

لم يكن الدكتور نزار باهبر الطبيب السعودي كما أسلفنا من قبل مجرد طبيبًا عاديًا، ولكن كان طبيبًا بارعًا بدأ قبل أشهر، وتحديدًا مع انتشار الوباء المستجد في مواجهة الجائحة والتصدي لها من خلال دروس التوعية للمواطنين، وإبدائه النصائح على مختلف الوسائل الإعلامية، عوضًا عن إشرافه على علاج المرضى المصابين، واستطاع في فترة قصير من علاج ما يقارب من 513 حالة تم شفائها تمامًا.

وسقط أخيرًا أمام الوباء

إلا أنه صموده لم يدُم طويلاً، فسقط مريضًا بهذا الوباء، وبالرغم من أنه بصحة جيدة إلا أن حرارة جسمه لم تنخفض منذ خمسة أيام، مما اضطره إلى تنويمه ومتابعة علاجه داخل المستشفى، إلا أنه روحه المعنوية مازالت مرتفعة ومصمم على مواجهة الوباء والقضاء عليه.

يهمك أيضًا: تفاصيل المقترح السعودي بتقديم الدوام في الصيف من 6 صباحًا حتى 12 ظهرًا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.