عارض جديد لفيروس كوفيد -19 يظهر في الفم قبل ظهور الأعراض الرئيسية للفيروس

كشفت دراسة إسبانية جديدة نُشرت في الـ15 من يوليو الجاري في JAMA Dermatology عن اكتشاف عارض جديد لفيروس كوفيد -19 “كورونا” يظهر في الفم وقبل ظهور الأعراض الرئيسية للفيروس، وهو الطفح الفموي ( أحد أشكال الطفح الجلدي) ، حيث أفاد أطباء أسبانيون وعلى الرغم من ارتباط الطفح الجلدي بكوفيد -19 فإن الطفح داخل الفم يمكن أن يحدث في بعض الحالات الأخرى، وبحسب طبيبة الأمراض الجلدية الأمريكية ، ميشيل غرين،  يُعرف الطفح الفموي سريريا باسم “الطفح الباطني” (enanthem)، وليس مستغربا أن يظهر مع “كوفيد-19”.

عارض جديد لفيروس كوفيد -19

عارض جديد لفيروس كوفيد -19 يظهر في الفم قبل ظهور الأعراض الرئيسية للفيروس 1
عارض جديد لفيروس كوفيد -19

الطفح الباطني

وأوضحت الدكتورة غرين أن: “الطفح الباطني هو طفح جلدي (بقع صغيرة) على الأغشية المخاطية، وهو شائع جدا في المرضى الذين يعانون من التهابات فيروسية مثل جدري الماء، أو الحصبة، أو أمراض اليد والقدم والفم، وهو من خصائص العديد من الطفح الجلدي الفيروسي التي تؤثر على الأغشية المخاطية”.

نتيجة الدراسة

ووفقًا للدراسة الإسبانية التي أجراها باحثون بقيادة الدكتور خوان خيمينيز كوهي، من مستشفى رامون إي كاجال الجامعي في مدريد، وبفحص 21 مريض تم تشخيصهم أوائل أبريل الماضي بمرض كوفيد -19والطفح الجلدي المصاحب، تبين أن 6 مرضى منهم (29%) يعانون من التهاب داخل أفواههم، وهؤلاء المرضى المصابين تتراوح أعمارهم بين 40 و69 عاما، وأن 4 من أصل 6 كُنّ من النساء.

وأشارت الدراسة إلى أن طفح الفم ظهر قبل يومين من ظهور أعراض “كوفيد-19” الأخرى إلى 24 يوما بعد ذلك، بمتوسط ​​وقت حوالي 12 يوما بعد ظهور الأعراض.

وفي معظم الحالات لا يكون الطفح الباطني مرتبط بتناول المرضى لأي دواء، مما يعزز الاعتقاد بأنه كان مرضا ناتجا عن فيروس كورونا الجديد الذي أدى إلى ظهور بقع حمراء.

وأشار الباحثون إلى أن مدى انتشار هذه الأعراض مع كوفيد -19 ما زال غير معروف بسبب أن المخاوف التي تتعلق بالسلامة لا يتم فحص التجويف الفموي للعديد من المرضى الذين يعانون من “كوفيد-19” المشتبه بهم أو المؤكدة إصابتهم .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.