عاجل| الحكومة توضح حقيقة اكتشاف حالات مُصابة بفيروس كورونا بين طلاب الجامعات(بيان رسمي)

شهدت الآونة الأخيرة المواقع تداول بعض الأنباء عن وجود حالات مصابة بفيروس كورونا الجديد بين طلاب الجامعات المصرية على الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، مما دفع المركز الإعلامي التابع لرئاسة مجلس الوزراء إلى التواصل على الفور مع مع وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصحة والسكان لاستقصاء الحقيقة، ونتج عن ذلك التواصل نفي كلتا الوزارتين هذه الشائعات، ويأتي ذلك انطلاقاً من حرص مجلس الوزراء على التزام الشفافية المطلقة فيما يخص الصحة العامة للمواطنين.

الرد على شائعات اكتشاف حالات كورونا بين طلاب الجامعات
وزارتي التعليم العالي والصحة يردان في بيان مشترك على الشائعات

اكتشاف حالات مصابة بفيروس كورونا مجرد شائعات، والمستشفيات في حالة تأهب قصوى

أكدت وزارة الصحة والسكان خلو جمهورية مصر العربية من أي حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد موضحةً تنسيقها المستمر مع منظمة الصحة العالمية، وفي نفس السياق نوهت الوزارة إلى تنسيقها مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في سبيل الاستعداد التام والتأهب بأعلى درجاته على مستوى المستشفيات الجامعية، حيث أن اللجنة المركزية لرصد الأوبئة أكدت على جاهزيتها المطلقة لمتابعة الزائرين للمستشفيات من مواطنين وطلاب وكذلك أعضاء هيئة التدريس بمختلف المستشفيات الجامعية على مستوى جمهورية مصر العربية، مع الحرص على التنسيق السريع مع قطاع الطب الوقائي التابع لوزارة الصحة والسكان، حفاظاً على صحة الجميع.

رفع حالة التأهب في جميع منافذ الجمهورية حرصاً على سرعة رصد أي اشتباه بحالة كورونا

وفي نفس السياق أكد المركز الإعلامي على استمرارية تفعيل حالة التأهب القصوى بشتى منافذ الجمهورية من برية وجوية وبحرية، واتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لسرعة رصد أي حالة يٌشتبه بإصابتها بفيروس كورونا الجديد في سبيل الوقاية من انتشاره في البلاد وحفاظاً على الصحة العامة للجميع، حيث تم توفير أماكن مهيأة للحجر الصحي ومجهزة بكافة المعدات والأجهزة وكذلك القوة البشرية اللازمة، وأكد المركز على أن مستشفيات الحميات المعنية بالتعامل مع مثل هذه الأمراض تم تجهيزها بأقسام العزل اللازمة، وتفعيل الخطوات المتبعة في الكشف عن أمراض الجهاز التنفسي الحادة، بالإضافة إلى تعميم نشرات توعوية بجميع مؤسسات قطاع الصحة على مستوى الجمهورية من مديريات وإدارات ومستشفيات وعيادات خاصة أيضاً، وشددت الوزارة على ضرورة التبليغ الفوري في حالة الاشتباه بأي حالة مصابة بالفيروس الجديد، وأضاف المركز متابعة الدولة المصرية لكافة تطورات الوضع العالمي في سبيل محاربة هذا الفيروس الجديد.

الوزارتان تناشدان المواطنين ضرورة عدم الانسياق وراء الشائعات، وأهمية التواصل مع الجهات المعنية من اجل تقصي الحقيقة

خرجت من وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي وأيضاً وزارة الصحة والسكلن مناشدة لجميع المواطنين بضرورة عدم الانسياق وراء الشائعات وتصديقها وخاصةً ما يتم تداوله على منصات التواصل الاجتماعي، وأهمية التواصل مع المؤسسات المعنية لتقصي الحقيقة قبل المساهمة سواء بقصد أو بدون قصد في نشر الشائعات، حرصاً من الحكومة على الحفاظ على الرأي العام وخوفها من انتشار حالة من الذعر والهلع.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.