ظروف مواتية وإخلاء منازل في حرائق كاليفورنيا وسيطرة محدودة من السلطات المحلية

استمر كفاح رجال الإطفاء لمحاربة حرائق كاليفورنيا منذ الأمس الجمعة، وهي الحرائق التي بدأت بعد ظهر الخميس، وتسببت في إجلاء الآلاف من منازلهم، ويقع الحريق الأعنف بالقرب من لوس أنجلوس، ويبلغ عدد سكان مقاطعة لوس أنجلوس 18 مليون نسمة، ويزداد الأمر سوءًا بسبب أحوال الطقس وسرعة الرياح التي تسببت في انتشار الحرائق على رقعة جغرافية كبيرة، وهو ما نوافيكم بتفاصيله في السطور القادمة.

ظروف مواتية وإخلاء منازل في حرائق كاليفورنيا

أعلنت مصلحة الأرصاد الجوية أن أحوال الطقس مواتية لانتشار الحرائق فدرجات الحرارة وصلت إلى 30 درجة، مع انخفاض نسبة الرطوبة، كما أن سرعة الرياح تبلغ 100 كيلومتر في الساعة، وكلها ظروف تساهم في الانتشار السريع للحرائق.

اتساع رقعة الحريق وسيطرة محدودة من السلطات

تسببت حرائق كاليفورنيا في إخلاء 50 ألف شخص من منازلهم، وهو الحريق الذي انتشر على مساحة 4000 هكتار، أما السلطات المحلية فلم تتمكن من السيطرة إلا على 10% فقط من حريق “تيك فاير” وتلك هي الأرقام الصادرة حتى مساء أمس،

أما حريق كينكايد فاير فقد دمر مزارع الكروم الموجودة في مقاطعة سونوما، والشهيرة بإنتاج النبيذ قرب سان فرانسيسكو، وقد التهم الحريق 24 ألف هكتار، بينما لم يتم السيطرة إلا على 5% من الحريق، كما تسبب الجريق في تدمبر 50 مبنى،

جهود مكثفة لمحاربة حرائق كاليفورنيا

يقوم جهاز الإطفاء بمكافحة الحرائق عبر 1300 عنصرًا، كما تستخدم الطائرات والمروحيات، إلا أن الحرائق قد تسببت في وفاة 86 شخصُا، ونزوح عشرات الآلاف وإجلاءهم من منازلهم، وحتى الآن لا توجد إحصائيات رسمية لحصر الخسائر البشرية والمادية، إلا أنه وفور ورودها سنوافيكم بها من خلال موقعنا فتابعونا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.