طيران وبرامج ضارة.. الصين تتهم أمريكا بالتجسس عليها منذ 10 سنوات

تشهد حرب الاتهامات بالتجسس بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، ذروتها خلال هذه الفترة، فما يكاد يكشف طرف عن واقعة تجسس، حتى يسوق الآخر جملة من الاتهامات مفادها اخراق أنظمته والتجسس على أمنه القومي، ليصبح الطرفان في حلقة مغلقة منذ سنوات.

ومؤخرًا، وجّهت شركة مكافحة الفيروسات الصينية “كيهو 360″، اتهامات إلى وكالة المخابرات المركزية في الولايات المتحدة الأمريكية، بالتجسس على صناعة الطيران والطاقة ومنظمات البحث العلمي وشركات الإنترنت وغيرها من القطاعات، وذلك منذ 10 سنوات.

شركة صينية تتهم أمريكا بالتجسس

وعن كيفية اكتشاف الشركة تجسس أمريكا على الصين، أوضحت أن ذلك جاء من خلال مقارنة عينات من البرامج الضارة مع مجموعة من أدوات التجسس الرقمية لوكالة المخابرات المركزية، مشيرة إلى أن اختراق أهداف الطيران ربما جاء بهدف تتبع رحلات السفر للشخصيات المهمة، فيما امتنعت وكالة المخابرات المركزية عن الرد حتى الآن.

طيران وبرامج ضارة.. الصين تتهم أمريكا بالتجسس عليها منذ 10 سنوات 1

وفي سياق اتهام الصين لأمريكا بالتجسس، كانت الأخيرة، قد اتهمت في أواخر أبريل الماضي، مهندسًا سابقا في شركة جنرال إلكترتك يدعى تشنج شياو تشينج، ورجل أعمال صيني، يدعى تشانج تشاوشي، بسرقة أسرار تجارية تتعلق بتقنيات التوربينات من الشركة لمصلحة الصين، وذلك من خلال الوصول إلى نظام كمبيوتر الشركة وتحميل تصميمات التكنولوجيا من الملفات بين عامي 2016 و 2018.

وقالت الشركة في بيان، إنها تعاونت في هذه القضية مع مكتب التحقيقات الفيدرالي، والمدعي العام الأمريكي بهدف حماية حقوق الملكية الفكرية الخاصة بها والدفاع عنها وستتخذ الإجراءات الصارمة مع تطبيق القانون على المخطئين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.