طوارىء في واشنطن بعد وفاة مواطن أمريكي بفيروس “كورونا”


يعيش العالم حالة من الذعر بسبب فيروس “كورونا” المستجد، بعدما تسلّل إلى معظم دول العالم حتى أن البعض أوقف الرحلات الجوية مع الدول المصابة وعلى رأسها الصين، خشية على شعوبها من تحول المرض إلى وباء مما يسبب حالة من الفوضى والعشوائية والخوف، لدى جميع الدول سواء كانت غنية أم فقيرة.

ومما يكرّس لهذا المفهوم، إعلان حالة الطوارىء في ولاية واشنطن الأمريكية، بعد وفاة مواطن إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، وذلك بحسب الحساب الرسمي لحاكم الولاية جاي روبرت انسلي عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أمس السبت.

وأعلن جاي في تدوينة له على حسابه، أنه أصدر أمرًا بإعلان حالة الطوارىء لضمان حصول ولاية واشنطن على الموارد اللازمة، للتحضير لفاشية COVID-19 والاستجابة لها من خلال الاستعداد على النحو اللازم والأمثل.

“الأغذية والعقاقير”: اتخاذ خطوات سريعة للسيطرة على الفيروس

وسجلت الولايات المتحدة الأمريكية، أول حالة وفاة بفيروس كورونا في العاصمة “واشنطن”، كما أعلنت إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية، عن قيامها باتخاذ خطوات جادة ورسيعة للسيطرة على الفيروس المستجد، بعد انتشاره في ثلاث ولايات غرب الولايات المتحدة الأمريكية.

طوارىء في واشنطن بعد وفاة مواطن أمريكي بفيروس "كورونا" 1

واتسعت خريطة انتشار فيروس “كورونا” المستجد ليشمل مناطق كثيرة من العالم، وسط تسارع في التطورات المتعّقة بالمرض، وتأكيد منظّمة الصحّة العالمية على صعوبة إيقافه بشكل فوري، موضحة أن كل ما يمكننا فعله في الوقت الراهن هو العمل على الحد من انتشاره حتى لا يتحوّل إلى وباء.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.