طوارئ صحيّة في السودان لمواجهة فيروس “كورونا”

فرضت السلطات السودانية حالة الطوارىء الصحيّة في البلاد، كإجراء وقائي واحترازي لمكافحة فيروس “كورونا” المستجد، وحماية المواطنين من الإصابة بالعدوى، بالإضافة إلى تجهيز مراكز العزل والحجر الصحّي في البلاد لمواجهة الوباء الذي ضرب 132 دولة حول العالم.

تجهيز مراكز صحيّة مزوّدة بجميع الاحتياجات

جدير بالذكر أن مجلس السيادة في السودان، قد أعلن عن استعداد الدولة لمجابهة الفيروس من خلال عدة مراكز للحجر الصحي مزودة بكافة الاحتياجات، بالإضافة إلى تجهيز أماكن استقبال المصابين، بجانب الأماكن والمعسكرات الصالحة للحجر الصحي أو مراكز للعلاج والعزل في حالة حدوث طوارىء، واتخاذ جميع الإجراءات التي تهدف لحماية الشعب السوداني في مواجهة خطر انتشار وباء “كورونا” المستجد.

وأعلنت العديد من الدول حالة الطوارىء لمواجهة الخطر الذي يداهم العالم خلال الفترة الحالية، كما جمّدت معظم الدول حول العالم مباريات كرة القدم المحلية، بالإضافة إلى تعليق المسابقات القارية بصورة مؤّفتة خوفًا من انتشار المرض الذي أصاب 132 حول العالم حتى الآن.

وأعلنت منظّمة الصحّة العالمية، أن “كورونا” هو الوباء الأول من نوعة الذي يمكن السيطرة عليه، من خلال الاجراءات الوقائية لمكافحته ومنع انتشاره، وطالبت جميع الدول حول العالم بالتعاون لمجابهة المرض، وتكثيف الحملات التوعوية للمواطنين بطرق الوقاية من الإصابة بالفيروس المستجد.

طوارئ صحيّة في السودان لمواجهة فيروس "كورونا" 1

وفي منطقتنا العربية، اتخذت العديد من الدول إجراءات وقائية تقتضي منع التجمّعات بصورة مؤقّتة كتعليق الدراسة والفعاليات والأحداث الرياضية وتعليق الرحلات الجوية وغلق المنافذ البحرية والبرية والجوية لتطبيق إجراءات الوقاية على المواطنين والمقيمين في تلك الدول، بهدف تضييق الخناق على الفيروس المستجد ومحاربة انتشاره.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.