طلب إحاطة في البرلمان لتوزيع الكمامات على بطاقات التموين

أثار الارتفاع الكبير في عدد مصابي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) في مصر، مخاوف العديد من المواطنين والمسؤولين على حد سواء، وتجاوز مصابي الفيروس ما يزيد على 9 آلاف مواطن إجمالا، و488 إصابة أمس السبت، الأمر الذي دفع النائبة آمال رزق الله، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة موجه إلى رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي ووزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد ووزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور علي مصيلحي.

طلب إحاطة في البرلمان بسبب الكمامات

وقالت النائبة، إن الصيدليات تستغل المواطنين وتبيع الكمامات بأسعار مضاعفة، مطالبة بضرورة إتاحتها على بطاقات التموين منعا للاستغلا، مشيرة إلى أنه من المهم للغاية ضرورة ارتداء الكمامات والتعقيم المستمر.

طلب إحاطة في البرلمان لتوزيع الكمامات على بطاقات التموين 1

وأوضحت رزق الله، أن الكمامة المحلية كانت تباع بجنيه واحد فقط، والمستوردة بقيمة 20 جنيها، ولكن بعد زيادة الطلب عليها، استغلت الصيدليات الأزمة وأصبح سعر الكمامة العادية يتعدى 10 جنيهات، والمستوردة تخطت 50 جنيها. وتابعت:

“نتيجة لبيع الكمامات ومواد التعقيم بهذه الأسعار المبالغ فيها، تم فتح الباب أمام مصانع بير السلم وتصنيع كمامات مفتقدة المواصفات الصحية اللازمة والتي تضمن الحفاظ على التعقيم وعدم انتقال الفيروس من خلالها”

توحيد سعر الكمامات لضمان التزام المواطنين

وطالبت النائبة، بطرح الكمامات ومواد التعقيم والتطهير على بطاقات التموين، وكذلك توحيد سعرها لضمان حماية المواطن من حالة الاستغلال والجشع، مشيرة إلى أن هذا الإجراء “سيساهم بشكل كبير في ضمان التزام المواطنين في المواصلات والشوارع وسيضمن الالتزام بتنفيذ كافة الإجراءات التي وضعتها الدولة لمكافحة فيروس كورونا”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.