طبيب مصري يعلن عن بروتوكول جديد لمواجهة كورونا بعدما أذهلته نتائجه

قال الدكتور محمود عبد القوي، المدير الطبي لمستشفى العزل في الباجور بمصر، إن هناك نتائج مذهلة ظهرت خلال تطبيقه في المستشفى،  مشيرًا خلال البث المباشر على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي ( فيسبوك) أنه وفريقه الطبي أدخلوا بعض التعديلات على البروتوكول المطبق من وزارة الصحة ضد فيروس كورونا كوفيد 19، لأن هذا المرض لا يؤثر فقط على المريض بشكل مباشر ولكن يؤثر أيضًا على أوعيته الدموية وخاصة الأوعية الدموية للرئتين.

ما هو البروتوكول المصري لعلاج فيروس كورونا كوفيد 19 الذي حقق نتائج مذهلة ؟

وأضاف الدكتور محمود عبد القوي، المدير الطبي لمستشفى العزل في الباجور بمحافظة المنوفية بجمهورية مصر العربية، إن البروتوكول المعدل الذي يعمل به حقق معدلات تحسن عالية جدًا للمرضى والحمدلله. مشيرًا إلى التحسن كان في الحالات الحرجة لأن فيروس كورونا يؤثر على أوعية الرئة الدموية وهذا ما تم التركيز عليه في العلاج، وذلك من خلال علاج التهابات الأوعية الدموية، وتمنع التجلط عن طريق استخدام جرعات عالية من مذيبات التجلط. ولقد حقق معدلات تحسن شديدة جدًا.

وأشار إلى أن مستشفى الباجور بمحافظة المنوفية بمصر تقوم ببحث كامل شامل احصاءات المرضى ورصد للحالات التي تتحسن، ولكن نتائج آخر خمسة أيام كانت مبشرة جدًا موضحًا أن استخدام أدوية السيولة قدمت نتائج مرضية جدًا.

أدوية السيولة ومانعات التجلط هي السبب المباشر في تحسن الحالات الصعبة في فيروس كورونا كوفيد 19

وأضاف الدكتور محمود عبد القوي، المدير الطبي لمستشفى العزل في الباجور بمصر، إن استخدام أدوية السيولة  في الدم أعطت نتائج مرضية جدًا، مشيرًا إلى أنه سيسعى إلى تعميم هذا الدواء في مصر حتى يستفيد الجميع، وذلك بعد معرفة نتائج الت 14 يوم تجربة.

وأوضح أن فيروس كورونا كوفيد 19 ليس له علاج حتى الآن إلا أن المريض كان دائمًا ما يوضع في حربه وحده مستخدمًا جهاز المناعة ضد الفيروس نفسه، إلا أن معدلات التجلطات وأدوية السهولة سهلت العلاج لدرجة أن الاحتياج إلى أجهزة تنفس اصطناعي لم تكن مطلوبة كثيرة حيث احتاج المريض الواحد جهاز تنفس صناعي واحد من خلال الأنبوب الحنجري، ومن المتوقع أن يتم تعميم البروتوكول قريبًا بعدما يكون هناك العدد الكافي من الحالات الذي يثبت فعالية أدوية سيولة الدم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.