طارق شوقي: الامتحانات ليست كسابق عهدها.. وعقوبات صارمة على المتورّطين في الغش

قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، إن امتحانات هذا العام للصف الأول الثانوي ليست كسابق عهدها في السنين السابقة، لأن الاختبار يأتي لأول مرة بدون درجات وقيام الطلّاب بالغش لن يفيدهم بأي شيئ، موضّحًا أن الامتحانات التجريبية عبر المنظومة الإلكترونية جاءت بغرض تحقيق الاستفادة، لأن استمرار الغش سيكون حالة مرضيّة للطلّاب.

النظام الإلكتروني خالي من النجاح والرسوب

وأضاف الوزير، في تصريحات إعلامية، أن الغش له قانون ينص على عقوبات صارمة ستطبّق على كل من يثبت تورّطه في تلك العملية، موضّحًا أن الامتحان التجريبي بنظامه الإلكتروني خالي من النجاح والرسوب، والهدف منه تهيئة الطلّاب على وسائل التعلم عبر الإنترنت والتعامل مع نظم التعليم الحديثة.

إجراء 600 ألف طالب للإمتحان رقم قياسي

وأكّد شوقي، أن دخول 600 ألف طالب لإجراء الامتحان يعتبر رقم قياسي، لافتًا إلى إمكانية الطلّاب إجراء الاختبار في أي وقت من الأوقات المحدّدة سلفًا لإجراء الامتحانات، ولا توجد أدنى مشكلة من انقطاع الإنترنت لأن الأجوبة يتم تخزينها بشكل فوري.

طارق شوقي: الامتحانات ليست كسابق عهدها.. وعقوبات صارمة على المتورّطين في الغش 1

وفي نفس السياق، نبّه الوزير على أولياء الأمور عدم الإنسياق وراء تجّار الأبحاث، موضّحًا أن كل من يدفع ألف جنيه لشراء بحث يظلم إبنه، وذلك لحرمانه من خوض تجربة تعليمية جديدة تساعده على اكتساب المهارات والخبرات، موضّحًا أن طلّاب الصف الثالث الإعدادي سيقدّمون المشروع ومن يقبل منه يحصل على العلامة الكاملة في الفصل الدراسي الثاني، بجانب إضافة مجموع الفصل الدراسي الأول، موضّحًا أن المتعثرين من الطلاب سيتم امتحانهم في المدارس بجانب تقديم بحث.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.