ضبط كميات كبيرة من الزيوت المستخدمة ومعاد تعبئتها.. والخبراء يحذرون من مخاطر الزيوت المتكررة الاستخدام

حرصا على صحة وسلامة المواطنين المصريين، تبذل الإدارة العامة لشرطة التموين، تحت إشراف مدير الإدارة اللواء عصام العزب، قصارى جهدها، وذلك من خلال استمرار الحملات التي تشنها الإدارة على كافة المطاعم الصغيرة والكبيرة، التي تستخدم الزيوت المعاد تعبئتها، ومصانع بير السلم التي تقوم بإعادة تعبئة الزيوت المستخدمة وأي سلع غذائية أخرى تضر بصحة المواطن على مستوى الجمهورية.

ضبط كميات كبيرة من الزيوت المستخدمة ومعاد تعبئتها

أسفرت حملات شرطة التموين عن ضبط كميات كبيرة من الزيوت المستهلكة ومعاد تعبئتها مرة أخرى، والتي يتم بيعها بأسعار مخفضة للمطاعم، وبالأخص الزيوت المستخدمة بمصانع المقرمشات والشيبسي، والتي من المفترض إعدامها بدلا من تصفيتها وبيعها مرة أخرى للمطاعم.

وقد كشف مصدر أمني أنه تم ضبط كميات كبيرة من تلك الزيوت في الإسكندرية والقاهرة والجيزة والعديد من المحافظات، ويتم إعدام هذه الزيوت بناء على قرار النيابة.

الخبراء يحذرون من مخاطر الزيوت المتكررة الاستخدام

شددت الكثير من التقارير الطبية على خطورة استخدام زيوت الطعام في القلي أكثر من مرة، لما لذلك من دور كبير في إنعاش الجذور الحرة المسرطنة للخلايا الحية، والتي تزيد بدورها من احتمالات تعرض الكبد للإصابة بالسرطان.

وأثارت تحذيرات التقارير الطبية المخاوف من مطاعم الفول والطعمية، التي قد تستخدم زيوت مجهولة المصدر، ولا تلتزم بالمعايير الصحية اللازمة.

وقد أكدت استشاري التغذية العلاجية، الدكتورة “مها راداميس”، أن الطعمية من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية والمتعددة الفوائد، وأن طهيها في زيوت متكررة الاستخدام يمثل خطر كبير، ونصحت بضرورة التأكد من جودة الزيت المستخدم لقلي الطعمية خارج المنزل، ولفتت أنه من الأفضل أن يتم طهيها في المنزل لضمان صلاحية وجودة الزيت المستخدم.

وأكد الكثير من أصحاب مطاعم  الفول والطعمية على حرصهم على صحة المواطنين، وأن الزيوت يتم استخدامها مرة واحدة لغرض واحد، فالزيوت المستخدمة لقلي الطعمية لا تستخدم لقلي البطاطس، كما أشار البعض منهم أنهم يستخدمون في مطاعمهم أنواع زيوت مشهورة، لضمان جودتها وللحفاظ على سمعة واسم المطعم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.