ضابط البساتين الرحيم يسدد مديونية غارمة بعد تكليفه للقبض عليها

عدد الغارمات في مصر يعتبر أزمة من الأزمات التي يعاني منها المجتمع المصري بسبب ايصالات الأمانة التي يعجز الكثير من الغارمات عن سدادها، لضيق العيش وارتفاع الأسعار، والعوامل الأخرى التي تؤثر على دخل الأسرة المصرية، فتتجه المرأة أو الرجل إلى الاقتراض بمقابل كتابة وصل أمانة وحينما يحين موعد السداد لا تستطيع/  لا يستطيع أن يدفع الايصال ويتخذ الدائن اجراءاته القانونية لاسترداد أمواله بالقانون، وفي القضية الحالية تم تكليف ضابط شرطة النقيب أحمد شاكر، تابع لقسم شرطة البساتين بالقبض على غارمة ليتم تنفيذ القانون عليها، لكن اتخذت الانسانية إلى قلبه سبيلها ففعل ما لا يفعله الكثير من المنفذين للقانون.

ضابط البساتين يسدد دين الغارمة المسنة بدلًا من القبض عليها

وسدد ضابط البساتين دين الغارمة المسنة بدلًا من أن يتم القبض عليها حيث أعلى الروح الانسانية على روح القانون، وجمع من زملاءه العاملين في قسم البساتين مبلغ الخمس آلاف جنيه لينهي معاناة السيدة المسنة التي لم تستطيع سداد إيصال الأمانة، واتخذ جميع الاجراءات القانونية لكي تنتهي القضية التي رفعت على هذه السيدة المسنة التي لا تستنطيع سداد مديونيتها.

وبهذا يضرب النقيب أحمد شاكر، الضابط في قسم شرطة البساتين المثال لزملاءه الضباط بأنهم يستطيعوا إعلاء الانسانية على تنفيذ القانون بمساعدة المحتاجين من النساء العجائز وحل هذه المشكلة، وتحتفي الصحافة بمثل هذه الأعمال الانسانية التي تنشر الرحمة والود في المجتمع المصري.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.