صحيفة أمريكية تتحدث عن وفاة زعيم كوريا الشمالية بشكل جاد

ذكرت صحيفة “نيويورك بوست” نقلاً عن مصادر إعلامية صينية أن زعيم كوريا الشمالية قد لقي مصرعه وذلك بعد اتمام اجراء عملية جراحية في القلب قبل أيام قليلة، حيث وردت الشائعات اليومين السابقين عن تدهور حالة الزعيم الكوري بعد الخروج من غرفة العمليات ليقوم وفد طبي صيني رفيع المستوى بزيارة كوريا الشمالية ومساندة الفريق الطبي المسؤول عن حالة الزعيم الكوري، قبل أن تذكر الصحيفة الأمريكية أن الزعيم كيم جونغ أون قد توفي.

مصدر من قناة الحرة حول صحة الخبر

كما وذكرت قناة “الحرة” الاخبارية أن المصدر صاحبة الخبر لم يتم كشف هويتها بالكامل من قبل الصحيفة الأمريكية، بل لوحت أنها تكون نائبة رئيس شبكة (HKSTV) التلفزيونية الفضائية في مدينة هونغ كونغ والمدعومة مادياً وبشرياً من الصين.

مصادر قوية تؤكد وفاة كيم جونغ أون

كما وأكدت مصادر قوية حسب ما وصفته صحيفة نيو يورك بوست أن كيم جونغ أون قد توفي وذلك في اعلان كان على منصة “ويبو” أحد منصات التواصل الاجتماعي عبر منشور نشرته ولقي تفاعلاً كبيراً حسب ما ذكره موقع “إنترناشيونال بزنس تايم”.

وأضافت الصحيفة الأمريكية في بيانها نقلاً عن تقارير غير مؤكدة قالت فيه أن حسب ما تم ذكره على لسان مسؤول صيني رفيع المستوى يعمل في الحزب الحاكم بأن كيم قد توفي بسبب فشل في إجراء العملية الجراحية في منطقة القلب، حيث ذكرت في بيانها أن سبب الفشل هو خطأ فني قام به أحد الأطباء داخل غرفة العمليات وهو ارتجاف يد أحد الأطباء العاملين على إجراء العملية بشكل كبير ما أدى إلى عدم تمام التركيز لدى الطبيب مما قد أدى إلى خطأ في العملية، يذكر أن الصين قد أرسلت إلى كوريا الشمالية وفد طبي يعمل على الإشراف على الوضع الصحي للزعيم الكوري.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.