“شهب الجباريات”.. ظاهرة فلكية تشبه الألعاب النارية تشهدها سماء العالم تبدأ غدًا

تشهد سماء العالم غدًا الأربعاء ظاهرة فلكية فريدة تستمر لـ 18 يوما، وهي تساقط “شهب الجباريات” من الزخات المتوسطة، والتي ستمطر السماء بمعدل 20 شهابا في الساعة الواحدة، وشبيهة بالألعاب النارية، حيث تنتج هذه الشهب عن طريق حبيبات الغبار التي يخلفها المذنب “هالي الشهير”، وذلك وفقًا لتصريحات رئيس قسم الفلك السابق بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية الدكتور أشرف تادرس.

"شهب الجباريات".. ظاهرة فلكية تشبه الألعاب النارية تشهدها سماء العالم تبدأ غدًا 1

موعد ظهور شهب الجباريات

وأوضح “تادرس”، أن هذه الزخات المتوسطة ستستمر طوال الفترة من الحادي والعشرون من أكتوبر 2020 وحتى السابع من نوفمبر 2020، مشيرًا إلى أن ذروة “شهب الجباريات” هذا العام ستكون خلال ليلة الحادي والعشرون وصباح الثاني والعشرون أكتوبر الجاري، وسيكون أفضل مشاهدة لها في مكان مظلم يبعد عن أضواء المدينة بعد منتصف الليل، حيث ستظهر الشهب كما لو كانت آتية من كوكبة الجبار، ويمكن ظهورها في أي مكان بالسماء.

معدل سقوط الشهب معتمد على درجة العتامة بمنطقة الرصد 

وأشار رئيس قسم الفلك السابق بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، إلى أن معدل سقوط الشهب معتمد على درجة العتامة بمنطقة الرصد التي لابد أن تبعد بشكل تام عن أضواء المدن، وأيضا على عدم تواجد سحب وغبار وضباب في السماء وقت الرصد، مشيرًا إلى أن السبب وراء سقوط الزخات الشهابية بشكل عام يرجع إلى دخول الأرض أثناء دورانها حول الشمس بمسار مذنبات قديمة، والتي تترك بقاياها ومخلفاتها على طول مساراتها حول الشمس، حيث أنه حين تدخل هذه النفايات إلى الجو بالأرض وتحترق في طبقات الجو العليا تسبب ظاهرة الزخات الشهابية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.