شقيق محمد ضحية قطار طنطا يتحدث عن تفاصيل آخر مكالمته لوالدته ويطالب بالقصاص العادل

قال شقيق ضحية قطار طنطا محمود عيد أن الضحية كان على اتصال هاتفي مع والدته قبل دقائق من الحادث، مشيرا إلى أنه أكد لها أنه في الطريق قادماً إلى المنزل لرؤيتها وتناول الطعام معها، مؤكداً أن المكالمة الهاتفية بينهم كانت من داخل القطار ، موضحا أنه قال لوالدته :

“أنا في الطريق.. وحشتيني يا ست الكل .. وحشتيني ووحشني أكلك”.

وأشار محمود شقيق شهيد القطار أن محمد كان دائما باراً بأسرته ووالدته، وأنه على خلق وائم الطاعة لوالدته، ولا يمكنه أن يتسبب في مضايقتها مهما كانت الأسباب، وأنه يتمنى أن يتم القصاص العادل من القاتل وأن ينتقم ممن ظلمه وتسبب في قتله قائلاً :

“ربنا ينتقم من اللي كان السبب ونطالب بالقصاص العاجل”.

ويذكر إلى أن شابين سقطا من القطار رقم 934 مكيف طريق الأقصر – الإسكندرية خلال سيره بسرعة عالية، وبحسب ما أسردته وزارة النقل، أن رئيس القطار طالب الشابين بتسديد قيمة الأجرة، إلا أنهما امتنعا، إلا أن رئيس القطار طالبهما بالنزول من القطار وهو يسير حيث بدأ يهدأ قليلا عند محطة دفرة ونتيجة وجود عطل في النظام الخاص بالإشارات في المحطة نزل الشابين خلال سير القطار الأمر الذي نتج عنه سقوطهما أسفل عجلات القطار وتوفي أحدهما في الحال، أما الشاب الثاني فهو في حالة حرجة بالمستشفى.

وتحفظت الأجهزة الأمنية في الغربية على الكمسري ورئيس القطار، حيث صدر قرار من النيابة بالتحفظ عليه وحبسة أربعة أيام على ذمة التحقيقات وكانت النيابة قد أعلنت عن توجيهها إليه تهمة القتل العمد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.