شعبة المحمول تُعلن عن حجم تأثر السوق المحلي بفيروس “كورونا”

حالة من الخوف تسيطر على العالم نظرًا لانتشار فيروس “كورونا” الوبائي خلال الفترة الكبيرة وهو الأمر الذي تبعه إعلان من وزارة الصحة المصرية برفع حالة الاستعداد القصوى على مداخل ومخارج البلاد تحسبا من انتقال الوباء إلى الداخل بأى طريقة كانت للحيلولة دون حلول الكارثة في الداخل.

تأثير انتشار وباء “كورونا” في الصين على السوق المحلي للمحمول

أحد أعضاء شعبة المحمول، سيد تبارك أكد أن تفشي فيروس “كورونا” في الصين قطعًا سيؤثر على السوق المحلي لأنها سيتبب في تراجع حجم المعروض منه في السوق فدولة الصين أحد أكبر الدول التي تقوم بالتصدير إلى مصر والتى قد تتعرض لإرجاء صفقاتها تأثرًا بانتشار الوباء على أراضيها.

موعد تأثر السوق المحلي للمحمول بوباء “كورونا”

وأكد سيد تبارك عضو شعبة المحمول أن التأثير المباشر حتى الآن لم يحدث نظرًا إلى أن الشركات لم تلغي أي صفقة أو تؤجل موعد للتصدير وفي حال وجود تأثير مباشر على السوق فلن تكون ملموسة قبل مرور نحو شهرين مع انتهاء فترة التعاقدات الحالية مع الشركات.

حجم الإستيراد المحلي للهاتف المحمول من الصين وخارجه:

أشار سيد تبارك عضو شعبة المحمول أن الصين تعد المورد الرئيسي للمحمول في مصر والهاتف الوحيد الذي يستورد من خارجها هو “اي فون”، ونحو 80% من إجمالي الهواتف المستوردة من الخارج تُعد الصيد المصر الرئيسي لتوريدها وهو الأمر الذى صاحبته المخاوف بشأن التأثر المحلي لسوق الهواتف بانتشار الوباء في دولة الصين مؤخرًا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.