شركات السياحة تعلن صعوبة العمرة هذا العام نظراً لانتشار فيروس كورونا COVID-19

صرح علاء الغمري عضو مجلس إدارة غرفة شركات السياحة السابق وعضو الجمعية العمومية للغرفة بأنه من الصعب تنظيم رحلات العمرة للمصريين خلال العام الحالي نظراً للوضع الوبائي في كللٍ من مصر والسعودية بسبب انتشار فيروس كورونا COVID-19، إذ تشهد هذه الأيام تزايد في أعداد المصابين بفيروس كورونا نتيجةً لدخول الموجه الثانية من انتشار الفيروس.

صعوبة تنظيم رحلات العمرة بسبب تضاعف أعداد الإصابة بفيروس كورونا

قام الغمري بتوضيح صعوبة تنظيم رحلات العمرة من مصر نظراً لتضاعف أعداد الحالات المُصابة بفيروس كورونا خلال الأسبوعين الماضيين، موضحاً بأن ذروة انتشار الفيروس خلال الموجه الثانية ستستمر حتى الشهر القادم، الأمر الذي يصعب من عملية إصدار ضوابط تنظم رحلات العمرة تماشياً مع صعوبة التسويق نظراً لقلة الوقت المتبقي للإعداد للموسم.

المملكة العربية السعودية تشترط الحصول على التطعيم للمعتمرين من أجل السفر إليها

وأشار علاء الغمري إلى أن المملكة العربية السعودية تشترط لاستقبال رحلات العمرة حصول المعتمرين على لقاح فيروس كورونا، وهو أمرٌ صعب نظراً لعدم وصول اللقاح لمصر حتى اللحظة الراهنة، إذ لم يتم تطعيم المصرين ولا حتى الأطقم الطبية حتى الوقت الراهن، موضحاً بان توفير اللقاح قبل رمضان امر بالغ الصعوبة وهو آخر موعد للسفر للعمرة.

وأضاف بأن شركات السياحة متلهفة لتنظيم رحلات العمرة بالإضافة إلى تشوق المواطنين لأداء العمرة إلا أن صحة المواطنين وسلامتهم هي أولوية لا يمكن التغاضي عنها، وأكد بأنه بالرغم من الخسائر التي تكبدتها شركات السياحة منذ وقف رحلات العمرة منذ شهر فبراير الماضي لا يمكن تعويضها بتعريض صحة المواطنين للخطر نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد مضيفاً بأن اللجنة الوزارية المعنية بإدارة الأزمة برئاسة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي لن تسمح بسفر المصريين لأداء العمرة أو حتى للسياحة بالخراج إلا بعد تراجع نسب الإصابة محلياً أو بعد انتهاء الجائحة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.