شرطة المدينة المنورة تكشف مفاجأة غير متوقعة في حادثة قطار الموت وتصريحات ناجية

مازالت المفاجآت في واقعة قطار الموت المأساوية بأحد ملاهي الأطفال بمركز تسوق بالمدينة المنورة الأسبوع الماضي، تتوالى، فقد استمعت الشرطة إلى أقوال الطفلة “لانا” التي هوت من القطار، والتي أشارت والدتها إلى إن التقرير الطبي الصادر من مستشفى الملك فهد، يوضح إصابتها بكسرين في اليد وكسر في الترقوة اليسرى ورضوض في كامل الجسم وقطع في الأذن اليمنى وجرح ونزيف في الرأس وانتفاخ في اللسان، وكشفت عن ما تعرضت له والساعات العصيبة التي عاشتها.

تصريحات الطفلة الناجية من قطار الموت

وأضافت والدة الطفلة “لانا” بأن لطف الله وعنايته أنقذا ابنتها من موت محقق، وأن العائلة عاشت ساعات عصيبة بعد سقوطها من أعلى قطار الموت، مستغربة عدم وجود حماية كافية لمثل هذه الألعاب الخطرة، فضلا عن غياب كاميرات المراقبة عن موقع كهذا يضمن سلامة الأطفال، كما عبرت عن استياءها من عدم وجود عيادة طبية أو موقع للإسعافات الأولية في الموقع، لافتة إلى أن المدير المسؤول عن ملهى الأطفال بمركز التسوق ومعه موظف آخر، زارا الطفلة في المستشفى للاطمئنان على صحتها.

وتطالب بالتحقيق الفوري مع المسئولين

وطالبت الأسرة بالتحقيق مع المسئولين عن الملاهي وعن اللعبة، في الوقت الذي أكد فيه المتحدث باسم الدفاع المدني في منطقة المدينة المنورة، بأن الدفاع يعمل على إخضاع كافة المنشآت للإشراف الوقائي، كما تعمل دوريات السلامة للتأكد من وجود التراخيص النظامية وتوافر اشتراطات السلامة والصيانة في كافة المنشآت والمواقع التجارية، مشيرًا إلى المدن الترفيهية بشكل كامل خاضعة للإشراف الوقائي ولها لائحة تم تحديدها في متطلبات الوقاية والحماية من الحريق.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.