“سي إن إن” تكشف خيارات ترامب للرد على القصف الإيراني

نفذت إيران تهديداتها حول الثأر لمقتل قاسم سليماني القائد السابق لفيلق القدس التابع للحرس الثوري في بغداد، وقصفت، ليل الثلاثاء – الأربعاء، قاعدتين عسكريتين أمريكيتين يتمركز فيهما جنود أمريكيون في العراق.

البنتاجون تؤكد القصف الإيراني على قاعدتين أمريكيتين

وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) القصف على قاعدتي “عين الأسد وأربيل”، مشيرة إلى أن طهران أطلقت أكثر من 12 صاروخًا بالستيًا على القوات الأمريكية وقوات التحالف في العراق، إلا أن الهجوم لم يسفر عن خسائر بشرية في الجانب الأمريكي، في حين خلّف ضحايا عراقيين.

وعلق ترامب على الهجوم سريعا، عبر حسابه على تويتر، وقال:

“لقد أطلقت صواريخ من إيران على قاعدتين عسكريتين في العراق. تقييم الخسائر والأضرار جارٍ الآن. حتى الآن كل شيء على ما يرام! لدينا الجيش الأكثر قوة والأفضل تجهيزًا في العالم، وبفارق شاسع! سأدلي بتصريح صباح الغد”.

خياران أمام ترامب بشأن الانتقام الإيراني

ووفق شبكة “سي إن إن” الأمريكية، فإن ترامب أمام خيارين فقط، الأول هو التصعيد العنيف، الذي لن يكون سوى باستهدافالولايات المتحدة أراضي إيرانية، الأمر الذي سيؤدي في النهاية إلى حرب شاملة.

أما الخيار الثاني، حسب الشبكة الأمريكية، فإن ترامب يمكنه قبول رد فعل إيران على مقتل سليماني، والسيطرة على غضب الجيش الأمريكي، بعدما أطلقت طهران النيران على القوات الأمريكية.

إلا أن الخيار الأول يبدو هو الأقرب، وبخاصة أن ترامب تعهد، قبل القصف، بأن تُعاني الجمهورية الإسلامية من أشد أنواع العقاب، إذا قامت بشيء لا يجدر بها القيام به.

لكن مسئول أمريكي بارز، قال إنه يرجع ألا ترد الولايات المتحدة فورًا، مشيرا إلى أنه “حان الوقت للصبر وضبط النفس”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.